ورشة ( دور المراة في التصنيع الزراعي) بجامعة السودان تطالب بإيقاف هدر الموارد الطبيعية

طالبت بروفيسور امال ابراهيم مدير كرسى اليونسكو الايسسكو للمراة في العلوم والتكنلوجيا بجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا بضرورة العمل فى مجال التصنيع الزراعي اثناء المواسم الزراعية مما يؤدى للوفرة والاستقرار والاستفادة من القيمة المضافة للموارد لان هناك الكثير من الخضر والفاكهة يتم اهدارها لسوء التخزين والحفظ.

كذلك أضافت البروفيسور امال فى ورشة العمل التى اقامها الكرسي يعنوان (دور المراة فى التصنيع الزراعي) ان الكرسى قام بعدد من الدراسات خلال العام الماضى نتج عنها مشروعات لاتحتاج الا للتمويل واوضحت انهم جمعوا فى الورشةعدد من الجهات التى يمكنها تمويل هذه المشاريع مع الباحثين حتى نستفيد من هذه الدراسات .ونادت بضرورة قيام مخيمات موسمية تسهل الاستفادة من المحصول الموجود للاستهلاك المحلى والتصدير ووقف اهدار العملات الصعبة.

كذلك اشاد الاستاذ عمر ابراهيم بابكر ممثل البنك الزراعي بمبادرة الكرسي فى مجال التنمية الريفية خاصة للمرأة. وان البنك الزراعي يدعم هذه التنمية فى كل بقاع السودان من خلال التمويل الاصغر وحدة ( أبسمي).

كذلك عبر بشير وقيع الله الخبير الادارى وممثل جمعية النخيل السودانية عن امتنانه للقائمين على أمر الكرسي،وقال ان الورشة ستخرج بتوصيات يمكن الاستفاده منها خلال الملتقى الزراعى المزمع قيامه فى الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر ان الورشة شهدت حضور نوعى لممثلى بنك السودان المركزي والامانة العامة لديوان الزكاة و وزارة الثروة الحيوانية و البنك الزراعي وبنك امدرمان الوطني وممثل وزير الصناعة و ممثل جامعة الخرطوم ومحمد سيد احمد الجاكومي ممثل قيادات الثروة.


arالعربية