جامعة السودان تكرم خريجيها المشاركين في مسابقة (ديل العالمية للمشاريع العلمية) وفوزهم بالمركز الخامس

أقامت عمادة البحث العلمي بالتعاون مع أمانة الشؤون العلمية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فعالية تكريم لمشروع تخرج طلاب قسم الهندسة الكهربائية (تحكم ) لمشاركتهم وحصولهم على المركز الخامس في المنافسة العلمية التي نظمتها شركة ديل العالمية الراعية لمشاريع التخرج للعام 2022م تحت شعار (نحو غد مستدام ).

كان ذلك بحضور البروفيسور عبد العظيم سليمان المهل نائب مدير الجامعة والبروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمي والبروفيسور كارولين إدوارد عياد أمين أمانة الشؤون العلمية ولفيف من العلماء والعمداء ورؤساء الاقسام والطلاب والخريجين وأسرهم.

البروفيسور عبد العظيم المهل أعرب عن سعادته بالإنجاز العلمي الجديد وقال ( نفخر كثيراً بعطاء خريجي الجامعة ..وندعو الطلاب أن يحتذوا بهم ويسلكوا طريق البحث العلمي والابتكار).

كذلك ثمن سيادته جهد كلية الهندسة وإدارتها لإشرافها على المشاريع العلمية والمتميزة ودعمها علمياً ومعرفياً.

.وأكد المهل على أن استقرار الجامعة اكاديميا عمل علي تاًهيل طلابها لتقديم البذل والعطاء المتميز في مختلف المحافل داخلياً وخارجياً وقال ( المهارات الابداعية هي التي تقود العالم وتصنع النهضة والتنمية .. وبالتغيير الايجابي تبداً رحلة الابداع والتطور المستقبلي).

وأشار المهل الى أهمية التواضع وتحدى الصعاب وتسخير العلم لخدمة المجتمع ، ودعا الى الابتعاد عن التقليدية وقال (يجب توطيد المعارف بالاختراعات بدلا عن اجترار الافكار السابقة).

البروفيسور أمل عمر بخيت أبانت أن مجالات العلم والابداع والابتكار هى الاساس والهدف الرئيسي لبرامج عمادة البحث العلمي.

كذلك أضافت سيادتها قائلة ( ندعم خريجي الجامعة والشباب بتحصين معارفهم وتمليكهم كل المعينات اللازمة لتحصيل العلم والمعرفة ..وكلية الهندسة عرف عنها الريادة والمشاريع المنتجة ذات الصلة المباشرة بالمجتمعات عامة وبالفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة ).

كذلك أوضحت سيادتها أن المشروع الذي قدمه خريجي هندسة الكهرباء متفرد ومدروس علمياً ويجب ربطه بالجهات ذات الصلة حتي يصل الي أكبر عدد من قطاعات المجتمع ، ودعت أمل الى ضرورة تسجيل المشاريع العلمية والبحثية لدي الملكية الفكرية وهيئة تسجيل البراءات وذلك للمحافظة عليها والاستفادة منها وتطويرها مستقبلا.

البروفيسور كارولين إدوارد عياد باركت للطلاب الفائزين في المسابقة العالمية وهنأتهم بإنجازهم وأعربت عن سعادتها بالمجهود العلمي الكبير وما قدم فيه من عصف ذهني جبار وقالت ( المشروع يساعد الخريجين وزملاءهم في الولوج الي سوق العمل ويؤهلهم علمياً ويرفع من قدراتهم ومهاراتهم ويصقل تجاربهم وخبراتهم.

كما دعت سيادتها الى أن يحذوا جميع الطلاب بتخصصاتهم المختلفة بالجامعة بزملائهم وقالت ( المسابقة ضمت أكثر من 250 فريق منافس من العالم واجتاز فريق جامعة السودان كافة التصفيات ونال بذلك المراكز المتقدمة وذلك يمثل فخر للجميع ويحقق للجامعة سمعة طيبة ).

الدكتور محمد الامين محمد بابكر عميد كلية الهندسة شكر القائمين على مبادرة التكريم وقال ( التكريم سنه حميدة ترفع الهمم وتحض على تقديم المزيد من البذل والجهد ).

كما تمني سيادته أن يواصل الطلاب على ترقية أدائهم والاستمرار في تطوير وتحديث بحوثهم ومشروعاتهم العلمية ..وأكد على تقديمهم الدعم المادي والمعنوي لكل المشاريع المبدعة والمتميزة متمنياً للجميع التقدم والازدهار...

في ختام التكريم قدم المكرمين عرضاً تفصيليا لمشروعهم الفائز وخطواته ومراحله وتم تكريم المشرف على البحث الاستاذ جلال عبد الرحمن محمد والخريجين الفائزين بالشهادات التقديرية والدروع التذكارية.

arالعربية