وسط حضور رفيع المستوى مدير جامعة السودان يكرم فريق المبتكرين الصغار

Sudan University of Science and Technology, represented by the Deanship of Scientific Research and the College of Engineering, in cooperation with the Solidan campaign, honored the 30-member team of Junior innovators.

كرمت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ممثلة في عمادة البحث العلمي وكلية الهندسة بالتعاون مع حملة سوليدان فريق المبتكرين الصغار المكون من 30 عضواً بحضور البروفيسور محمد محجوب ممثل وزيرة التعليم العالي والبحث العلمى و البروفيسور عوض سعد حسن مدير الجامعة والبروفيسور مهدي عباس شكاك نائب مدير الجامعة والبحث العلمى ومولانا أحمد عوض الكريم ممثل وزارة العدل والدكتور الطاهر أبو القاسم عميد كلية الهندسة و الدكتور عامر عبد اللطيف ممثل حملة سوليدان و ممثل مدير عام جهاز تنظيم الاتصالات والبروفيسور نمر عثمان البشير وعدد من عمداء الكليات ومدراء الإدارات وأسر المبتكرين الصغار والمهتمين بالمجال.

وأمن البروفيسور محمد محجوب ممثل وزيرة التعليم العالي والبحث العلمى على دعم الوزارة لكل المجهودات المرتبطة بالمبتكرين الشباب المشاركين حالياً في معرض بدبي ، والوزارة لديها برنامج لدعم المبدعين من كل الفئات بتمويل عالى جداً تحت مظلة الجامعات في كافة المجالات مما يساعد على تطوير التقانات ( برامج الحاضنات ).

إبتدر البروفيسور عوض سعد حديثه بالاشادة بمنظمي التكريم واصفاً إياهم بالمهارات الواعده ، و وصف المبتكرين بالمبدعين الذين يحملون بين ثنايا عقولهم وأناملهم الصغيرة مستقبل السودان الواعد وقال أن هؤلاء الشباب هم الذين قاموا بثورة ديسمبر المجيدة وهم من فتح الطريق أمامنا في العديد من المجالات وهم مستقبل البلاد المرتجي لذا كان لزاما علينا أن نؤسس لهم حيزاً علمياً للإبداع لتحقيق شعار (حنبنيهو). ابدى البروفيسور عوض الإستعداد التام لمساندة المبتكرين الصغار مادياً ومعنوياً لبناء السودان الجديد.

ومن جهته أوضح دكتور الطاهر أبوالقاسم عميد كلية الهندسة أن الرؤى الأساسية للجامعة هي الإنطلاق نحو المجتمع والركيزة الاساسية للجامعة هي ( التدريس _ البحث العلمي _خدمة المجتمع )وكيفية الوصول للشرائح المعنيه وقد بدأ التواصل فعلياً مع شباب مهندسين عملوا في مجالات الربوتات والميكاترونيك والمبتكرين الصغار.

كذلك أضاف سيادته قائلا (فتحنا أبواب كلية الهندسة للجهات التي تحتاج لأعمال هندسية ويستفيد منها الطلاب سعياً للإبتكار ونعلن من هذا المنبر أن أبواب الكلية مفتوحة بالأساتذة والورش وأن هذا التكريم سيكون سنوياً لكل المشاركات والفعاليات).

رحبت الدكتورة تيسير الأمين ممثلة عمادة البحث العلمي بالحضور الكريم و تقدمت بالشكر لكل يد ساندت لبناء وريث الأرض والزمان وأساس الحضارة والعمران فهؤلاء الصغار نهلوا من بحور العلم وحصلوا فيه كل ما ينير عقولهم ليفتح لهم آفاق في دروب الحياة لينهضو بالوطن واصفه إياهم بالمستقبل الواعد الذي لا يفض ولا يزال, و أضافت قائلة (نكرم الفريق المكون من صغار السن كبار العقول وهم يمثلون السودان داخلياً وخارجياً عبر عدد من المسابقات والمؤتمرات وحصولهم على المراكز الأولى على سبيل المثال للحصر مسابقة الفكرة الإبداعية في كأس العرب للذكاء والبرمجة الإصطناعية).

قال الدكتور عامر عبداللطيف ممثل حملة سوليدان أن الحملة تسعى منذ نشأتها الأولى للمساهمة المباشرة والفعالة في كل المجالات التي تنهض بالسودان محلياً وعالمياً ، سوليدان هي حملة شعبية عالمية لتأييد ودعم وترسيخ الديمقراطية وبناء السلام في السودان وهي مبادرة مشتركة أطلقتها 4 من منظمات المجتمع المدني في ألمانيا تم إطلاقها من قبل منظمة (أمبايا) والجمعية الأفريقية الألمانية لنقل المعرفة والتكنولوجيا بالتنسيق مع مجلس شؤون المهاجرين وجمعية سياسات التنمية في ولاية سكسونيا السفلى شمال ألمانيا.

تركز حملة سوليدان على العديد من المشاريع المهمة التي تلبي مطالب وإحتياجات شعب السودان وتسهم في التحول الديمقراطي في البلاد مثل مشاريع التعليم وتدريب النساء والأطفال في مختلف المجالات إيماناً بضرورة مساهمة الجميع في النهوض بالبلاد ورفع المستوى العلمي والمعرفي لتحقيق التقدم التكنولوجي والإقتصادي والإجتماعي.

يعتبر هذا الفريق نموذج مشرف لمثل هذه المبادرات ورغم شح الإمكانيات إستطاع المشاركة في العديد من المسابقات ونال مراكز متقدمة ودعا جميع المنظمات والمؤسسات لتقديم الدعم المعنوي والفني واللوجستي.

كذلك قال خالد أحمد رشاد مؤسس فريق المبتكرين أن الفريق انطلق في 7/2020م وتم تدريب الاطفال في دورات الكترونيات وبرمجة ودورة (زوم ) عن أساسيات البرمجة الالكترونية وكان الاقبال كبيراً خاصة من ولاية الخرطوم حيث يتم تقسيم الأطفال عقب كل دورة في مجموعات تتبنى كل منها أحد مشاريع التنمية المستدامة . وقد تم تكريم المبتكرين الصغار بمنحهم شهادات تقديرية. قدم البروفيسور محمد عثمان نمر مبلغ 200 دولار دعماً لفريق المبتكرين الصغار.

arالعربية