إنطلاقة إمتحانات الجهاز التنفسي والكورس التدريبي لطلاب كلية الطب بجامعة السودان

إنطلقت بمباني مستشفي الشعب التعليمي بالخرطوم إمتحانات ( أمراض الجهاز التنفسي ) والكورس التدريبي لطلاب الفصل الدراسي الرابع للدفعة الأولى كلية الطب بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وذلك تحت رعاية البروفيسور عوض سعد حسن مدير الجامعة وإشراف البروفيسور إعتدال أحمد أبو البشر عميد كلية الطب وأستشاري الباطنية والمخ والاعصاب وتنسيق الدكتورة مروة محمد يوسف والدكتورة نازك الأمين محمد أحمد والدكتور الرشيد عووضة إخصائيي الباطنية.

البروفيسور إعتدال أحمد أكدت أن التدريب يسهم في رفع قدرات الطلاب وتأهيلهم ليصبحوا في المستقبل أطباء محترفين وناجحين .. كما يزرع فيهم الثقة وينمي فيهم فنون التعامل مع المرضي والكشف عليهم وطلب الفحوصات اللازمة للمريض المعني وإعطاء الوصفة العلاجية علي حسب نوع وطبيعة المرض

كذلك وضحت سيادتها قائلة ( قمنا بتنسيق محكم مع إدارة مستشفي الشعب التعليمي بواسطة وزارة الصحة بوضع كل الاعتبارات والاحترازات الاشتراطية الصحية المتعلقة بالوقاية من جائحة كورونا وذلك لضمان سلامة أبناءنا الطلاب والبالغ عددهم (110) طالب ).

كذلك أعربت البروفيسور إعتدال عن سعادتها بتفاعل الطلاب مع الكورسات التدريبية وتميزهم الاكاديمي ورغبتهم الكبيرة في تلقي العلم في المجال الطبي والتحصيل المعرفي، وأوضحت سيادتها أن شكل الامتحان يتم داخل المستشفي (سريرياً) بواسطة ممتحنين داخليين وخارجين بكفاءات وخبرات من وزارة الصحة وجامعات سودانية مختلفة.. كما ناشدت بضرورة تقديم مزيد من الدعم وتكثيف الجهود وتوفير أكبر قدر من المعينات المادية والمعنوية والاهتمام بتنمية قدرات ومهارات الطلاب العلمية والطبية .

كذلك أضافت بقولها( علي الطلاب في المقابل تقديم المزيد من الاجتهاد والمثابرة والتميز - لأن مهنة الطب تحتاج الي الصبر والعزيمة والارادة القوية ) .. وأشارت الى أن طموحهم الوصول الى الاقليمية والعالمية ، وشكرت سيادتها إدارة الجامعة ووزارة الصحة وإدارة مستشفي الشعب لما قدموه من تعاون ودعم مثمر .

الدكتورة مروة محمد يوسف منسقة الكورس التدريبي والمشرف علي الامتحان تحدثت بالإنابة عن المشرفين والمنسقين قائلة (البداية المبكرة للكورسات التدريبية تعمل علي فتح قنوات التواصل مع المجتمع والمؤسسات الصحية بالسودان وتزيد من قدرة الطالب في التواصل مع المرضى كما يتيح لهم فرص عمل تجارب مباشرة مع الحالات المرضية والاصابات وتكسبهم الخبرات اللازمة في الحقل الطبي الحساس الذي يحتاج للتعامل بسرعة وفاعلية وإنجاز متقن ).

كذلك أوضحت الدكتورة مروة أن الهدف من الكورس هو ربط العلوم الاساسية في الفصول الاولية بما يتلقاه الطالب في الفصول المتقدمة، مبينة أن ذلك يجعله أكثر إستنارة وإلمام بمواد التخصص.

بالإضافة الى كل ما سبق، نوهت الدكتورة مروة الي أن طريقة الامتحان تتم بصورة نظام المنهج المتكامل التي تتميز بالصعوبة والتعقيد ومرهقة بدنياً وذهنياً حيث يمتحن كل طالب بشكل فردي. وعللت مروة بأنها تمثل الطريقة المثلى والمتبعة في جميع الجامعات العالمية وتعطى نتائج مجدية ومفيدة وبذلك تضمن لهم مستوي متميز لخريجي كلية الطب وتسهم كذلك في اجراءات إعتماد الجامعة في المستقبل.

من خلال استطلاعانا للطلاب لمسنا كل الرضا والقبول والارتياح لما تقدمه لهم كلية الطب من برامج وكورسات تدريبيه وورش علمية ، وأبانوا أنهم استفادوا منها الكثير منعكساً علي أدائهم وتحصيلهم العلمي ..الأمر الذي جعل الجميع يقدم لهم الاشادة والحفاوة والتقدير لهم ولجامعة السودان.

arالعربية