جامعة السودان تتلقي منحة من الإتحاد الأوربي والكوميسا

في اطار تعاونها مع محيطيها الاقليمي والدولي تسلمت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بحضور - الدكتور محمد السر الصديق المدير التنفيذي لمكتب وكيل الجامعة وممثل الوكيل والدكتور اكرم حسن محمد علي عميد كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات والبروفيسور هجو الفاضل هارون الاستاذ والخبير في مجال تكنولوجيا الصناعات والأستاذ السني حامد ابراهيم مدير الحاضنة التكنولوجية لصناعة الجلود ولفيف من اساتذة الكلية - منحة ممولة من الإتحاد الأوربي عبر منظمة الكوميسا .. وذلك ضمن برنامج بناء وتأهيل القدرات الذي تتبناه المنظمة.


الأستاذ السني حامد ابراهيم مدير الحاضنة تحدث معبرا عن سعادته بالهدية الممنوحة قائلا ( المنحة عبارة عن خط إنتاج أليات مكتمل لصناعة الاحذية الجلدية و يتكون من اجهزة للاختبارات متعددة الأغراض بالإضافة لأجهزة قياس الخواص الفيزيائية للاحذية بقسم ضبط الجودة.. و تقدر قيمتها مجتمعة بمبلغ (250)ألف يورو .. وهي آليات حديثه تم استيرادها من دولة ايطاليا )، مبينا ان هذه المنحة تمثل اضافة كبيرة ودفعة نوعية قوية لحاضنة الجلود.. وتمكنها من تحقيق كل أهدافها المتجسده في الإحتضان والتعليم والتدريب والبحث والتطوير ونقل التقانات وتقديم المشورة الفنية والاقتصادية لكل العاملين في مجال قطاعات صناعة الجلود فضلا عن انها تساهم في نهضة القطاع وتطويره وصولا الي دعم وتحريك عجلة الاقتصاد القومي .. وقال ( نحن ممتنون تماما للكوميسا التي تحملت قيمة تكاليف نقل الآليات وتوصيلها وكافة الاجراءات الجمركية والتخليص). الجدير بالذكر أن الجامعة تعد لقيام إحتفال كبير بمناسبة تدشين هذه الآليات.

Prof Alsunni Ibrahim, the director of the incubator, expressed his happiness with the grant. “The grant is a complete machinery production line for the manufacture of leather shoes, and it consists of devices for multi-purpose tests in addition to devices for measuring the physical properties of shoes in the Quality Control Department. Its total value is estimated at 250,000 euros, including modern tools for mechanisms that were imported from Italy," he commented.


He also explained that this grant represents a great addition and a strong qualitative boost to the leather incubator and enables it to achieve all its goals embodied in incubation, education, training, research and development, transfer of technologies and providing technical and economic advice to all workers in the field of leather industry sectors as well as contributing to the renaissance and development of the sector in order to support and move the wheel of the national economy.

"We are fully grateful to COMESA, which has incurred the costs of transportation and delivery of machinery and all customs and clearance procedures. It is worth mentioning that the university is preparing for a big celebration on the occasion of the inauguration of these mechanisms." he finally commented.


arالعربية