إنطلاقة ورشة بناء القدرات لرائدات الأعمال بجامعة السودان

إنطلقت بقاعة شهداء الثورة بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فعاليات ورشة العمل الوطنية لمشروع رائدت الأعمال التى تنظمها عمادة البحث العلمي بالجامعة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (wipo) ومسجل الملكية الفكرية وإدارة مشروع رأئدات الاعمال بالسودان في الفترة من 20-21-9-2021م تحت شعار

مرأة ناجحة بعقل فكري

وبعنوان

بناء قدرات الملكية الفكرية لرائدات الاعمال بالسودان

وبحضور البروفيسور عوض سعد حسن مدير الجامعة والبروفيسور مهدي عباس شكاك نائب مدير الجامعة والبروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمي والبروفيسور كارولين إدوارد عياد أمين أمانة الشؤون العلمية بالجامعة والدكتورة إيمان العتباني المستشار العام بوزارة العدل والدكتورة سمية عبدالحميد سيد أحمد مديرة مشروع رائدات الاعمال بالسودان وعبر تقنية الزوم عبر الانترنت السيد زونق شى ذوق مدير شعبة الدول الاقل نمواً بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية وعدد من عمداء الكليات ورأئدات الاعمال ولفيف من الحضور.

مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا

البروفيسور عوض سعد أكد على ضرورة أن تنقل وتنشر فكرة ريادة الاعمال في جميع ولايات السودان وقال ( الجامعة تدعم جميع مشاريع ريادة الاعمال بالبلاد وفي مختلف التخصصات والمجالات وذلك لإيماننا بأن النهضة والتنمية الحقيقية تبداً بمشاريع صغيرة .. وأتاحة الفرصة لها لأن تصبح شركات وأعمال كبيرة في المستقبل ).

كذلك أبان سيادته أن كنداكات السودان يفجرن الثورات في مختلف ضروب ومناحي الحياة ولهن في ذلك سبق وعرق .. وأوضح أن مجاهدات المرأة تتعدى الحدود وتتخطى الحواجز ولها في التربية والتنمية والنهضة أدواراً مشهودة يحفظها لها التاريخ ..وقال ( سعيدين بالتعاون مع منظومة الملكية الفكرية وننتظر أن تخرج الورشة بتوصيات وأفكار نيرة تسهم في دعم وتطوبر ورفع قدرات رائدات الاعمال في السودان ).

مدير شعبة الدول الاقل نمواً بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية

السيد زوك جونق مايونق أعرب عن سعادته بالمشاركة في الورشة وقال (السودان من البلدان التى تهتم بمجال النشاطات الريادية للاعمال الصغيرة وتعتبر تجاربه مميزة وذات طموح وجهد كبير ).

كذلك أبان السيد مايونق أن الإحتفائية تأتى ضمن إطارالإحتفال بالذكري السنوية لقيام المنظمة التى تسعى لبناء أعمال تجاربه تنافسية في المجالات المختلفة ..وترتيب الافكار وتهيأتها للدخول الى الأسواق ، ذاكراً أن المنظمة تعمل على رفع قدرات رائدات الأعمال بالسودان لدعم الإقتصادات الناشئة خاصة في الدول النامية والأقل نمواً باستراتيجيات بعيدة المدي وذلك لخلق أعمال تهتم بسد الفجوة الجندرية من خلال تذليل العقبات التى تعيق الرائدات.

وقال ( نلمح تطوراً ملحوظاً لحكومة السودان حول مفاهيم بناء ريادة الأعمال والإنتاج وحقوق المرأة وقضاياها ، ذكراً أن الورشة مثال جيد لتشجيع الملكية وحفظ حقوق المرأة لاعمالها وانتاجها الفكري ، وعبر عن أمله في أن تعمل الورشة على رفع الادراك والقدرات وخلق تنافسية في السوق السوداني مما يعود على المرأة بالقيمة المضافة والتوظيف الفعال ..مؤكداً أنه ليس لديهم شك في أن الورشة ستحقق اغراضها والهدف المنشود.

عميد عمادة البحث العلمي

البروفيسور أمل عمر بخيت أبانت أن الورشة إمتداد لنشاطات العمادة في مجال البحث العلمي والتعاون مع الملكية الفكرية وقالت ( تهدف الجامعة الى ارسال رسائل علمية في مختلف النواحي التوعوية المجتمعية الحياتية ...وللمرأة دوماً خصوصيتها وتفردها ويجب أن تجد حظها في حفظ حقوقها وأفكارها الإبتكارية ).

كذلك أوضحت سيادتها أن المرأة تحتاج الى السند والدعم بشكل أكبر من قبل المؤسسات العلمية ومؤسسات الملكية الفكرية التى تعتبر أساس لدعم الابداع والمبدعين ..وقالت (ندعم قيام مشاريع ريادات الأعمال ونأمل في أن يتم إنشاء مركز قومي للملكية في السودان لحماية الأعمال الريادية وتطويرها ).

المستشار العام بوزارة العدل

الدكتورة إيمان العتباني أكدت على أن الورشة تمثل نقطة إنطلاق مختلفة وبارزة لرائدات الأعمال لتغيير المفاهيم حول حفظ الحقوق والوقوف مع الاعمال في السودان والدول الأفريقية وجعل المرأة ناجحة ذات عقل مدبر لمشاريع مهمة في الاسواق .. وأوضحت إيمان أن للمرأة أدوار كبيرة في المجتمع وتفخر بما تقدمه من أعمال جليلة وجهد مقدر، وبصحبة جامعة السودان سنقدم الكثير في مجال تطوير القدرات والسند العلمي البحثي للرائدات .

مدير مشروع رائدات الاعمال بالسودان

الدكتورة سمية سيد أحمد أعربت عن سعادتها بالشراكة بين المنظمة والجامعة وقالت ( نسعى في المشروع الى تنمية القدرات حيث أنها جزء أصيل من برامجنا ، وتهدف الورشة الى رفع مقدرات رأئدات الأعمال في مجال الملكية الفكرية ، نشر ثقافة الملكية الفكرية ، توعية الرائدات بأهمية تسجيل منتجاتهن ، تسجيل البراءة يرفع من قيمة المنتج ويجد طريقه الى السوق ، إستخدام الملكية الفكرية يسهم في رفع المستوي الاقتصادي ، تبسيط إجراءات كيفية تسجيل الملكية الفكرية ، ونستهدف من خلالها رائدات الاعمال في السودان وصاحبات المشاريع الصغيرة)

كما تمنت أن يستفيد الرائدات من الورشة التي ستكون بداية لانطلاق برامج متواصلة في إطار رفع القدرات ، مبنية أن المرأة السودانية صاحبة إنجازات وإبداعات في العديد من المجالات .. وأكدت على وقوف ودعم إدارة المشروع معهن حتى يصلن الى التميز و العالمية.

الأوراق التي طُرحت

الجدير بالذكر أن الورشة كانت زاخرة بالافكار والاوراق العلمية في يومها الأول حيث تم تقديم الأوراق التالية

  • قدمت الدكتورة سوزان إستريا عبرالزوم محاضرة علمية حول "مفهوم الملكية الفكرية",
  • قدمت الدكتورة سمية سيد أحمد ورقة علمية تناولت خلالها "الملكية الفكرية ودورها في بناء قدرات رائدات الاعمال",
  • عبر تقنية الزوم قدمت السيدة مارينا فوشي من جنيف محاضرة عن "إستخدام الملكية الفكرية بواسطة رائدات الاعمال",
  • قدمت البروفيسور كارولين إدوار عياد ورقة علمية عنوانها "عمادة البحث العلمي ودورها في تسجيل البراءة بالملكية الفكرية",
  • قدمت الدكتورة نادية أبوبكر مضوي محاضرة حول "تسجيل الملكية الفكرية وبراءة الاختراع".

تكريم رائدات الأعمال

كذلك تم تكريم رأئدات الاعمال بالسودان من كلية الموسيقي والدرما البروفيسور زينب عبدالله محمد والدكتورة عايدة محمد على ، وصاحب الورشة معرض عكس منتجات رائدات الاعمال المبدعات ، كما تخللت البرنامج فقرات ووصلات غنائية وموسيقية وعروض درامية من تقديم خريجي وطلاب كلية الموسيقي والدرما تفاعل معها جميع الحضور.

arالعربية