نائب عمدة ولاية إيوا الأمريكية السيدة مزاهر محمد علي صالح تزور جامعة السودان وتعد بتبني مبادرة الجامعة في تطوير مشروع الزيداب الزراعي

سجلت السيدة/ مزاهر محمد علي صالح، المهندسة و نائب عمدة ولاية إيوا الأمريكية، زيارة لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وتم لقاء معها ترأسه البروفيسور عوض سعد حسن مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وضم اللقاء كل من البروفيسور مهدي عباس شكاك نائب مدير الجامعة والدكتور الفاتح احمد حسن وكيل الجامعة والبروفيسور كارولين إدورد عياد امين الشؤون العلمية والدكتور صديق حاج علي ممثل حكومة ولاية نهر النيل والدكتور عبدالوهاب محمد عبدالوهاب مندوب مزارعي مشروع الزيداب الزراعي والبروفيسور مأمون ضوالبيت، الخبير الزراعي وأمين التقانات بجمعية الصداقة السودانية الأمريكية و خريج جامعة ايوا، وعدد من عمداء الكليات والأساتذة والسيدة سوسن رمضان نديم نيكولا ممثل أسرة نيكولا ذات الأصول الأمريكية.

كلمة مدير الجامعة


خاطب إفتتاح اللقاء البروفيسور عوض سعد حسن مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا مرحباً بالحضور على مختلف مقاماتهم في رحاب جامعة السودان موضحاً أن الجامعة تستقبل اليوم ضيفة عزيزة ومميزة في زيارة تعتبر تاريخية الا وهي الباشمهندس مزاهر محمد علي صالح و التي تخرجت من جامعة السودان قسم الهندسة المدنية.

كذلك عبّر البروفيسور عوض عن فخره بها حضوراً انيقاً ومميزاً بالجامعة وهنأها بفوزها في الإنتخابات الخاصة بتنصيبها نائباً لعمدة ولاية ايوا واعتبره فخراً للسودان ولكنداكات البلاد والذي يعكس نجاحها وتميزها كأول إمراة سودانية مسلمة تشغل منصباً منتخباً بالولايات المتحدة الأمريكية ويؤكد ذلك على تفرد وتمييز الشخصية السودانية.


كذلك أضاف البروفيسور عوض أنه وفي ظل ثورة ديسمبر المجيدة وفي ظل الإنفتاح على العالم الأول والمتقدم كان لابد لنا كجامعة أن نبحث عن خلق وإقامة علاقات وشراكات ذكية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولذا كانت المبادرة في إعادة تأهيل مشروع الزيداب الزراعي بولاية نهر النيل، هذا المشروع الدي قام بتأسيسه وإنشأه العالم الفذ لي سميث جون هانت،و الذي كان عميدا لكلية الزراعة بجامعة ولاية ايوا و تدرج حتى اصبح مديرا للجامعة.

ممثل حكومة نهر النيل

فيما أشاد الدكتور صديق الحاج علي سليمان، ممثل حكومة نهر النيل، مدير هيئة إذاعة و تلفزيون الولاية- بجامعة السودان وذكر أنها بحق تمثل السودان بأكمله ورحب بمبادرة الجامعة في إعادة تأهيل مشروع الزيداب الزراعي مقدماً الدعوة للحضور لزيارة الولاية والوقوف على المشروع.

مندوب مزارعي مشروع الزيداب


أكد الدكتور عبدالوهاب محمد عبد الوهاب مندوب مزارعي مشروع الزيداب على أن منطقة الزيداب غنية بعدد كبير من المشروعات فقط تنقصها الأساليب التقنية الحديثة في الأساليب الزراعية وتربية الحيوان بالإضافة لمشاكل تسويق المنتجات وعدم الاستغلال الأمثل لمباني مشروع الزيداب، وأعلن عن استعدادهم لأي تعاون مع إدارة جامعة السودان لتنمية المنطقة بالتنسيق مع حكومة ولاية نهر النيل وأكد على جاهزية إنسان الولاية.

ممثل جمعية الصداقة السودانية الامريكية

كذلك أضاف البروفيسور مأمون ضو البيت، الخبير الزراعي و ممثل جمعية الصداقة السودانية الأمريكية أنه خريج جامعة ايوا المميزة، شاكراً لها تسلحه بالعلم والمعرفة الممتازة، وأكد على رعايتها لهذا العمل الجميل وعبر عن سعادته في المشاركة في مشروعات جامعة السودان الكبيرة والذي هو أحد أعضاء مجلسها، كما أكد أن مشروع الزيداب أول مشروع ونموذج للزراعة المروية منذ العام 1904م سابقا ف ذلك كافة المشاريع الزراعية بالسودان مما جعله مرجعية لتطوير الزراعة بالسودان، مناشداً بضرورة ضبط أعمال الزراعة بالسودان بالعالم ومطلوباته بالإضافة للعمل على تجويد الإنتاج السوداني وتسويقه ليجد القبول العالمي، واصفاً جمعية الصداقة السودانية الأمريكية بأنها جمعية مستقلة تضم مجموعة من الشباب مع وجود القطاع الخاص وذلك إيماناً منا بضمان الإنجاز.

البروفيسور تماضر الخنساء النور عنقرة

فيما قدمت البروفيسور تماضر الخنساء النور عنقرة عميد كلية علوم وتكنولوجيا الإنتاج الحيواني خطة كليات الدراسات الزراعية، الطب البيطري وكلية علوم وتكنولوجيا الإنتاج الحيواني- خطة مشروع جامعة السودان للاستفادة من مباني مشروع الزيداب الزراعي والمتمثلة في إقام مركز للتعاون بين جامعتي السودان وايوا لاستغلال الموارد المتوفرة والمتاحة بالمشروع من أراضي لسد حاجة العالم في توفير الغذاء والطلب المتزايد للمنتجات الزراعية ولتوفير المعرفة بإتباع التقانات الحديثة الزراعية المتوفرة بالجامعتين لتطوير الزراعة وإتباع الجودة بالإضافة لإثراء جانب البحث العلمي والمساهمة في تسويق المنتجات وتقديم الخدمات الاجتماعية للمزارعين وإيلاء اهتمام خاص للمرأة والشباب في المشروع لدورهما الكبير في تحقيق الإنجاز.

مدير إذاعة جامعة السودان

عرض الدكتور عباس أحمد الحاج مدير إذاعة جامعة السودان فيلماً عن مشروع الزيداب كأول مشروع بالسودان في العام 1904م وعكس الفيلم المساحات الشاسعة بالمشروع واحتوائه على محلج بمساحة 10 فدان أصبح حطاماً. وأكد دكتور عباس على إمكانية إعادة تأهيل المشروع وإلحاق مصانع للفواكه لغنى المنطقة بالأنواع العديدة من الفواكه التي لا تجد التسويق وذلك من أجل النهوض بالمنطقة وأهلها.

تعليق أخير ...

تجدر الإشارة أنه في بداية اللقاء قدمت الدكتورة مريم عباس مدير إدارة العلاقات الخارجية عرضاً تعريفياً عن جامعة السودان وبضمها لخمسة وعشرين كلية ولأكثر من 70 ألف من الطلاب في مستويات الدراسات الجامعية والدراسات العليا. وفي الختام قدمت الجامعة الهدايا التذكارية لضيفة الجامعة السيدة مزاهر ولضيوف الجامعة الآخرين.

arالعربية