شاركت الجامعة في المعرض الذى نظمته وزارة الصناعة السودانية بالتعاون مع إتحاد الغرف الصناعية بأرض المعارض ببري في الفترة من 4-19 / 8/2012 م، حيث شهد المعرض بفضل مشاركة الجامعة نجاحاً لم يسبق مثله بشهادة الجميع

مقدمــة

      جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا من الجامعات الرائدة في السودان المتعددة في كلياتها, وبالتالي تتعدد أكاديمياً وتكنولوجياً وفنياً وتخصصياُ. كل هذه الكليات تجتمع في خدمة المجتمع كأول أهدافها, فكان لابد من أن تري النور هذه البحوث النظرية منها والمطبق علي أرض الواقع . تتعدد وسائل إخراج هذه المنتجات ولابد أن تكون هنالك وسيلة وعلاقة مباشرة بين هذه البحوث والمنتجات والمستهلك والمتلقي ومن هنا جاءت فكرة قسم المعارض . كثير من فعاليات ومشاركات كليات الجامعة في المعارض الداخلية والخارجية تكون الجامعة من أوائل الجهات العارضة المتميزة والمتفوقة بجدارة, وقد تقننت فكرة المشاركات بإنشاء قسم المعارض .

مفهوم المعــرض

       يعتمد المعرض علي مفهوم وفكرة محددة توضح فلسفة كل معرض وطرق ووسائل العرض المناسب له . حيث تتعدد وتتنوع في العصر الحديث فكرة المعارض وطرق عرضها لتحقق الأهداف المرجوة من الإقامة أو المشاركة .

       إن طرق العرض وتنسيقها بخبرة وصورة علمية أكاديمية تراعي كل مقومات العرض والمساحات والفراغات وتوزيع المعروضات, لها الدور الأكبر في لفت النظر والتركيز لما هو معروض وأيضاً لها الدور الأكبر في عملية التسويق والترويج ونجاح المنتج وإنتشاره .ي العصر الحديث فكرة المعارض وطرق عرضها لتحقق الأهداف المرجوة من الإقامة أو المشاركة .

      إن كل كلية أو معهد أو مركز له مخرجات نظرية كانت أو عملية تطبيقية وبما أن جامعة السودان تمتلك هذا العدد الكبير من الكليات والمعاهد والمراكز والوحدات الإنتاجية لابد من تلخيصها وعرضها بمكان واحد وبصورة مواكبة .