أخبار الجامعة

جامعة السودان تسير قافلة لإغاثة المتضررين بالأمطار والفيضانات بضاحية الكلاكلة القبة.

2020-09-15
جامعة السودان تسير قافلة لإغاثة المتضررين بالأمطار والفيضانات بضاحية الكلاكلة القبة.

ضمن مبادرتها الرامية لإغاثة متضرري الأمطار والفيضانات وفي إطار أدوارها المتكاملة أكاديمياً وإجتماعياً وإتساقاً مع أهدافها ورؤاها وعطائها الممتد في خدمة المجتمع والإسهام الفاعل في حركته بمختلف مناحيه .. سيرت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجبا قافلة معينات لدعم وإغاثة متضرري الفيضان بولاية الخرطوم ( منطقة الكلاكلة القبة ) .. وذلك تحت رعاية البروفيسور عوض سعد حسن مدير الجامعة وبمشاركة البروفيسور سامية عثمان المشرفة علي المبادرة والدكتور الطاهر ابوالقاسم عميد عمادة القبول الخاص والدكتورة شادية الصادق عميد معهد البحوث الإسلامية وعدد من الأساتذة وممثلي الإدارات المختلفة .. وشكل طلاب الجامعة بالمنطقة حضوراً مميزاً ولافتاً.
البروفيسور سامية عثمان يعقوب تحدثت قائلة ( المبادرة جاءت إنطلاقاً من واجب الجامعة نحو المجتمع .. حيث قدمت دعماً عينياً ومعنوياً إحتوي علي توزيع مواد تموينية وغذائية ومعينات صحية لعدد (50) أسرة و(10) من أسر منسوبي الجامعة المتأثرين بالفيضانات ..القافلة نتاج إستقطاب الدعم من تحويلات الأساتذة وموظفي وخريجي الجامعة من داخل وخارج السودان ومن خيرين وجهات طوعية إنسانية اخري .. وستتواصل المبادرة من خلال تقديم المشورة العلمية والبحثية والمساعدة بالدعم لبناء ما تهدم من منازل بكل المعينات فنياً ولوجستياً ومادياً وذلك بواسطة خبراء من أساتذة الجامعة .. و العمل على مجابهة مخاطر مرحلة ما بعد الفيضان ).
الأستاذ معتز حسن ادم المسؤول عن مخيم إيواء المتضررين من الفيضان ابان أن المخيم مكتظ بالأسر المتضررة وقال ( نعاني كثيراً من ايجاد الدعم ونحتاج الي جهود مضاعفة علي المستويين الرسمي والشعبي رغم قيام بعض المنظمات والمحلية بالتواصل معنا .. لكننا لا نزال نحتاج الكثير ، ونتابع مع غرفة الطوارئ ما يطرأ من مستجدات ، ونعمل علي التوعية من الامراض المتوقع ظهورها في المرحلة المقبلة .. ونثمن ونشيد بمبادرة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا التي أثبتت عمليا علو مكانة الجامعة و إسهامها الفاعل في حل قضايا الوطن والمواطن فضلا عن تميزها الاكاديمي .)
وجدت المبادرة صدى كبير .. واحدثت تفاعلا طيبا في نفوس اهالي المنطقة الذين قابلوها بالثناء والترحاب وودعوها بالدعاء والشكر .
الخرطوم.
إدارة العلاقات العامة والإعلام.