أخبار الجامعة

ندوة حول مستقبل القطن المحور وراثياً بجامعة السودان

2019-11-11
ندوة حول مستقبل القطن المحور وراثياً بجامعة السودان

نظمت عمادة البحث العلمي بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع مركز علوم الحشائش بكلية الدراسات الزراعية.. ندوة علمية بعنوان (مستقبل القطن المحور وراثياً في السودان).. وذلك بحضور البروفيسور يوسف محمد أحمد عميد الدراسات العليا ممثل مدير الجامعة والبروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمي والبروفيسور سامية عثمان يعقوب مدير مركز علوم الحشائش، ولفيف من المهتمين والباحثين والخبراء والطلاب في مجال الزراعة وعلومها المختلفة.
البروفيسور يوسف محمد أحمد ثمن دور الإرشاد الزراعي في أهمية التوعية ووقاية النباتات الزراعية وقال: سعدنا بتنظيم الندوة ونشيد بدور البحث العلمي في تطوير البحوث العلمية وإيمانهم بضرورة التواصل مع المؤسسات العلمية والهيئات والمراكز البحثية المختلفة ونتمنى أن يمتد ويتواصل تحفيزها لجميع الباحثين من خلال توفير البيئة والنشاطات المواكبة علمياً وتكنولوجياً، وأن تعود هذه الأفكار والبرامج والمشروعات بالخير والنماء في مختلف أوجه الإقتصاد الوطني.
البروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمي أكدت على أن الندوة جاءت للوقوف على مستقبل القطن المحور وأصنافه المتعددة وأنواعه المختلفة وعلاقته بالصناعة والإنتاج الحيواني والدراسات الحديثة، وقالت: نهدف دوماً لربط البحث العلمي بالواقع وخدمة المجتمع.. سيما أن القطن يمثل عماد إقتصاد السودان ويجب إيلاءه الإهتمام الأكبر وأوضحت أن التباحث يدعم خططنا في التميز والريادة وجودة البحوث العلمية وتطويرها.. ونتمنى أن نجد دوماً نقاشاً ثراً في ما نقدم من برامج ومحاضرات وندوات علمية.
البروفيسور سامية عثمان يعقوب مدير مركز علوم الحشائش أبانت أنهم يهدفون إلى مكافحة الآفات والحشائش المتطفلة بمختلف أشكالها.. والندوة جاءت للوقوف على فوائد ومضار القطن المحور وراثياً كي نتمكن من معالجة المشاكل وإيجاد الحلول لها وتثمين الإيجابيات، وقالت: أن القطن المحور نوع من القطن المحسن والمعدل جينياً من خلال التطور التكنولوجي ليعمل على زيادة الإنتاج، ويمتاز بوفرة المحصول وإنخفاض التكلفة وقلة الحوجة للمبيدات، وقالت سامية أن المحور ليس له آثار ضارة بالحيوان والكائنات الدقيقة أو البيئة ، وأوضحت أن زراعة القطن في السودان واجهت العديد من التحديات وذلك لإعتماد الدولة في الآونة الأخيرة على المشتقات البترولية مما أدى إلى عزوف المزارعين الأمر الذي أضر بإنتاج القطن.
إستعرضت الندوة من خلال مجرياتها فيلم وثائقي بعنوان ( الذهب الأبيض) تناول زراعة القطن المحور وراثياً.. وقدم خلال الندوة أربعة أوراق علمية بحثية تمحورت حول زراعة القطن في السودان الماضي الحاضر والمستقبل قدمتها البروفيسور سامية عثمان يعقوب, وجاءت الورقة الثانية بعنوان الأغذية المعدلة وراثياً وصحة الإنسان قدمها البروفيسور عاصم فضل أبو سارة، كما قدم الدكتور عوض فتح الرحمن أضواء على الصناعات النسيجية في السودان، وتناول البروفيسور قريب الله حسن في ورقته أثر رعي مخلفات القطن المحور على اللبن والجبن المنتج منه.. وشهدت الجلسات مداخلات نشطة وعصف ذهني كبير ونالت الأوراق إستحسان وتفاعل جميع الحضور.
وخرجت الندوة بعدد من التوصيات أهمها: الإستفادة من الأصناف المحورة وراثياً والمقاومة لأمراض الساق الأسود وإدخال التعديل الوراثي عليها، إعادة تأهيل العينات المحلية والتقليدية للقطن، إقامة فعاليات دورية حول القطن المحور وراثياً، معالجة الإنتاجية لكافة المحاصيل السودانية خاصة القطن لتكون مواكبة للإنتاج العالمي، ضرورة وضع إستراتيجية واضحة لمستقبل الزراعة في السودان.