أخبار الجامعة

عمادة البحث العلمي تقيم سمنارها الأول حول تدوير مخلفات النسيج

2019-10-16
عمادة البحث العلمي تقيم سمنارها الأول حول تدوير مخلفات النسيج

نظمت عمادة البحث العلمي بجامعة السودان بالتعاون مع هيئة البحث العلمي والإبتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السمنار الأول حول (إعادة تدوير مخلفات صناعة النسيج والملابس الجاهزة بالسودان) وذلك برعاية شركة سور العالمية وبحضور الدكتور أكرم حسن عميد كلية هندسة الصناعات والدكتور عاصم عثمان محجوب مدير شركة سور العالمية لصناعة النسيج والدكتور العوض فتح الرحمن الباحث الرئيسي في السمنار ولفيف من أساتذة الجامعات السودانية والباحثين والمهتمين والذي أقيم بقاعة الغرف الصناعية بالخرطوم.
الدكتور أكرم حسن أعرب عن سعادته وإشادته بقيام السمنار قائلاً (يعتبر المشروع من أهم وسائل الإستغلال الجيد للمخلفات الضخمة الناتجة من صناعة النسيج).. وأبان أن أهميته ترتكز في تقليل الآثار السلبية والضارة بالبيئة ذكراً أن الإستخدام الجيد بتدوير تلك المخلفات يقلل أيضاً من تكلفة قيمة المدخلات العالية وقد تعود على المنتجين بمبالغ ومكاسب كبيرة مما ينعكس إيجاباً على الإقتصاد القومي، وذكر سيادته أن الإستفادة من الأصباغ والمخلفات الكيميائية في صناعة النسيج يجب معالجتها مرة أخرى وتكثيف الدراسات البحثية والعلمية حولها وربطها بالجانب البيئي لتسهم في تقليل آثار تلك المخلفات.
الدكتور عاصم عثمان مدير شركة سور ثمن الشراكة بينهم والبحث العلمي قائلاً ( النسيج من أجمل وأرقى الصناعات.. ولكن تواجه صناعته بعض التحديات وبوقوفنا جميعاً ودعمنا ستزول جميع تلك المشاكل).. وأوضح أن البحث العلمي هو الركيزة الأساسية لتطوير صناعة النسيج في جميع قطاعاته الخدمية.. وأكد على ضرورة إيلاء أمر التدوير الأهمية والتوسع في أشكال إحتوائه والتعامل معه بالشكل العلمي الموثوق والمدروس.
الدكتور العوض فتح الرحمن تحدث عن أهمية الكساء من المهد إلى اللحد.. وقال ( سمنارنا يهدف للإستفادة القصوى من مخلفات النسيج ومعالجته ليعود على المنتج والمستثمر بقيمة عالية وعائد كبير.. وبالبحوث العلمية سنذهب بعيداً لخدمة صناعة النسيج وتطويرها محلياً وعالمياً). والسمنار محاولة لربط المؤسسات مع بعضها لإيجاد تقنيات وتصاميم حديثة تساعد على المضي قدماً في رفع ثقافة التدوير والإستفادة من المخلفات سيما في صناعة النسيج.
الجدير بالذكر أنه تم تقديم أوراق علمية وبحثية حول المفاهيم النظرية والدراسات السابقة لإعادة تدوير مخلفات صناعة النسيج قدمها الدكتور أكرم حسن، وورقة تالية بعنوان الطرق التكنولوجية والإقتصادية للإستفادة القصوى من الشعيرات وخواصها في مصانع الغزل قدمها البروفيسور صلاح الدين عبد اللطيف محمد وورقة علمية أخرى قدمها الأستاذ السر حسن إبراهيم عن تطبيقات إعادة تدوير مخلفات صناعة النسيج والملابس الجاهزة على المشروعات الصغيرة ، كما قدم البروفيسور هجو الفاضل هارون ورقة بحثية عن التطبيقات الكيميائية للإستفادة من مخلفات صناعة المنسوجات، ووجدت الأوراق النقاش البناء من قبل الحضور.