أخبار الجامعة

نائب وكيل الجامعة يشهد ختام دورة المهارات المهنية للعاملين ويفتتح المعرض المصاحب

2019-01-31
نائب وكيل الجامعة يشهد ختام دورة المهارات المهنية للعاملين ويفتتح المعرض المصاحب

بحضور الدكتور بهاقيل طيفور نائب وكيل الجامعة والدكتورة عائشة إبراهيم عميد معهد تنمية الأسرة والمجتمع أختتمت الدورة التدريبية في صناعة الصابون وتصنيع الجلود وتطوير المهارات المهنية لعدد(60) متدرب ومتدربة من منسوبي الجامعة التي نظمها المعهد بالتعاون مع إدارة الموارد البشرية ومنسقية الخدمة الوطنية بالجامعة تحت إشراف السيد مدير الجامعة وبشراكة متواصلة مع مركز الصديقات للتدريب ورفع المهارت والقدرات.
الدكتور بهاقيل طيفور أكد على إيلائهم المزيد من الدعم وتبنيهم لكافة البرامج التدريبة الإنتاجية الصناعية، قائلا (أن التدريب جزء أساسي من مكونات الإرتقاء بالعمل وتطويره.. مضيفاً أن أهمية التدريب المهني الحرفي يأتي في كونه يقوم بتشجيع الأعمال الإنتاجية الجديدة التي تسهم في رفع الضائقة والعبئ المعيشي عن عاتق الأسر المتعففة ومتدنية الدخل ويفتح لها آفاق تنموية في مختلف ضروب المهن ذاكراً أن السوق في حوجة ماسة إلى تلك الصناعات الصغيرة و اليدوية، ونوه سيادته إلى الإستمرار في المشاريع التدربيية والتواصل مع البيوت التجارية وأصحاب العمل لتوسعة دائرة الدخل والإنتاج.. وأبان أن الفائدة التي إكتسبها المتدربون تجلت في المشغولات اليدوية التي جسدت من خلال الدقة والإبداع والتميز المهني في جميع الصناعات، وأعلن عن جائزة للإبداع الإنتاجي لمن أتقن وأجاد في العملية التدريبية المهارية التي تقيمها الجامعة دورياً.
الدكتورة عائشة إبراهيم أعربت عن سعادتها لما رأته من تنامي كبير في قدرات ومهارات العاملين بالجامعة من خلال تلقيهم للتدريب الإنتاجي.. وقالت( نهدف من خلال الدورات التدريبية لزيادة الإنتاج والإنتاجية ورفع وتطوير الملكات والمواهب ليسهم في رفع الضائقة الإقتصادية وفتح قنوات عمل في الأسواق للفئات ذات الدخل المحدود).. ذاكرة أن التدريب الإنتاجي له ما بعده إذ يمثل صندوق دوار ليستفيد منه العاملين مستقبلاً.. وأبانت أن المعهد قام بتنفيذ العديد من الدورات التدريبية داخل وخارج الجامعة.. وأوضحت أنهم بصدد إقامة دورات متخصصة في الصناعات الإنتاجية لإضافة مهارات جديدة ترفد السوق وتضع بين يدي المجتمع بدائل تنافسية بصناعات محلية وخبرات سودانية.. وتحدثت عائشة عن قيام معرض خاص وثابت لمنسوبي الجامعة يستعرض نماذج الأعمال التي تم إعدادها وتنفيذها يدوياً ومن خلاله يتم تسويق وبيع المنتجات وبماركة مسجلة بأسم جامعة السودان.
الأستاذة سمية حامد مدير مركز الصديقات ثمنت الشراكة الذكية مع أسرة المعهد والجامعة وحيت مجهودات الجامعة في صقل وتطوير مهارات منسوبيها، وقالت( متلقي الدورة التدريبية رواد ومحققين للتنمية المستدامة.. ذاكرة أن البداية الصحيحة تأتي بإكتساب الخبرات في مراكز وبيوت العمل الحر والحرفي لما تقدمه من عمل متقدم من خلال برنامج مدروس وتجارب علمية، وأهدت سمية (5) من أميز خريجي الدورة التدريبية فرص للتعامل مع ممولين ورواد أعمال حتى يتوسع فكرهم التجاري وتنموا صناعاتهم الصغيرة ويلجوا السوق بمنتجاتهم وهم أكثر قوة وبأكبر تجربة.. وتمنت للجميع التقدم والنجاح والإستمرارية والتواصل.
في ختام البرنامج الإحتفالي تم توزيع الشهادات على المتدربين وسط فرحة الحضور وتفاعلهم.