أخبار الجامعة

ختام دورة التخطيط الاستراتيجي لرؤساء القطاع الهندسي بالجامعة

2018-05-16
ختام دورة التخطيط الاستراتيجي لرؤساء القطاع الهندسي بالجامعة

برعاية البروفيسور راشد احمد محمد حسين مدير الجامعة اختتمت بقاعة الشهيد بالجامعة الدورة التدريبية التي نظمتها ادارة التخطيط الاستراتيجي بالتعاون مع وزارة الشؤون الاستراتيجية بولاية الخرطوم والتي استهدفت رؤساء اقسام القطاع الهندسي بالجامعة .. شهدت عدة محاضرات قدمها البروفيسور محمد حسين ابو صالح والبروفيسور عباس كورينا الخبراء في هذا المجال .
البروفيسور ماهر صالح سليمان نائب مدير الجامعة أشار في كلمته في افتتاح الدورة الي أهمية التخطيط كعنصر رئيس في دورة الحياة في مختلف مناحيها وقال ( منهج التدريس يفضي الي التخطيط للوصول الي الغايات والأهداف والحصول علي الوعي المعرفي الذي يحقق التفوق .. والتخطيط بشكل مطلق مبني علي الأفكار والمبادئ ويمثل الارشاد المستقبلي .. موضحاً أن الدورة فرصة طيبة للحصول علي خارطة طريق العمل لرؤساء اقسام القطاع الهندسي بالجامعة .. منوهاً بأن لا مكان لخطة غير قابلة للتنفيذ واستيعاب المتغيرات ، كما ثمن سيادته جهد ادارة التخطيط في اعداد الكادر البشري بالجامعة وتسليحه علمياً ومنهجياً بشكل يؤهله لأداء دوره بنجاح.
الدكتورة هادية مبارك حاج الشيخ مدير ادارة التخطيط الاستراتيجي أبانت في حديثها أن الدورة حتمية وستعقبها دورات أخري بإذن الله وقالت ( الجامعة حرصت علي ايجاد ادارة للتخطيط أيماناً منها بأهميته في مسيرة العمل راهنه ومستقبله ، نعمل علي ترقية الأداء من خلال الدورات التي ستشمل الجميع ... ذاكرة أن رؤساء الاقسام هم المنفذون للعمل بالجامعة وأن القطاع الهندسي هو الدراسات التي قامت عليها الجامعة والتي تخطط الأن في برامج وتخصصات جديدة ..مبينة أن الدورات التدريبية بدأت بإدارة الجامعة وعمداء الكليات المختلفة وسوف تعمم التجربة علي الجميع لكي نرسم من خلالها صورة رائدة للجامعة في العام 2030 إن شاء الله .
البروفيسور محمد حسين ابو صالح أوضح ان علم الاستراتيجية يمثل وسيلة أساسية لتحقيق السيطرة علي كل مصالح الدولة إيجاباً.. واتاحة فرصة اكبر للقيادات لفهم نشاطها وقال ( التخطيط الاستراتيجي أصبح المدخل الرئيس لبناء القدرات التنافسية العالمية وله القدرة علي احداث التنمية في مختلف المجالات وتقديم الاسناد المعرفي والابتكار والمحافظة علي القيم والثقافة وهو علم يحتاج الي التنظير والعصف الذهني والتفكير الجمعي الايجابي مع الوضع في الاعتبار إدارة عمليات التكامل والتنسيق وتنظيم الموارد والاولويات وصولاً الي تحقيق المنشود من الاهداف ).
من جانبه ذكر البروفيسور عباس كورينا ان التخطيط يجب ان يتماشى مع الاقليم والمحيط العالمي وقال (كليات الهندسة تمثل هوية لجامعة السودان ) والتخطيط يتم علي ضوء التحليل المواكب والمتطور في العالم وأبان أنه يجب تحدى الواقع الاستراتيجي بالخطط السليمة فالسياسات العامة القومية لا يمكن نجاحها الا من خلال رؤيا ثاقبة تستوعب المتغيرات وتتوقع جميع الاحتمالات وتوجد الحلول لمواجهة كل المشكلات وتتجاوز المعوقات وايجاد البدائل المختلفة لتكون المحصلة النهائية نجاحاً يقوم علي المنهج العلمي وتحقيق الاهداف بوسائل معدة مسبقاً وفق تخطيط دقيق .
في ختام الدورة التدريبية تم توزيع الشهادات علي جميع الدارسين وذلك بمباني وزارة التخطيط الاستراتيجي بولاية الخرطوم وسط سعادة وتفاعل من الجميع .. معربين عن رضائهم بما قدم من معارف.