أخبار الجامعة

جامعة السودان تحتفل باليوم العالمي للمرأة

2018-03-19
 جامعة السودان تحتفل باليوم العالمي للمرأة

احتفلت رابطة المرأة العاملة بالتعاون مع قسم تنمية الأسرة بمعهد تنمية الأسرة والمجتمع باليوم العالمي للمرأة تزامناً مع احتفالات العالم في الثامن من مارس من كل عام بالمناسبة .. والذي جاء تحت شعار ( استوصوا بالنساء خيراً) وقدمت من خلاله محاضرة بعنوان ( المرأة العاملة التحديات ورؤي الحلول في المستقبل ) وذلك بحضور البروفيسور ماهر صالح سليمان نائب مدير الجامعة والدكتور أنس محمد أحمد عميد الطلاب والدكتورة عائشة ابراهيم عميدة المعهد والأمين العام للرابطة ومنسوبيها وأسرة المعهد وعدد كبير من الأساتذة ومديري الادارات بالجامعة والطلاب وحشد من الضيوف والمهتمين بقاعة الشهيد للمؤتمرات بالجناح الغربي .
البروفيسور ماهر صالح نائب المدير أكد علي أن الرابطة تمثل المرأة في السودان .. واستعرض سيادته مجاهدات المرأة في الحياة لما لها من تأثير كبير في نجاح الاسرة والمجتمع .. قائلاً ( إن المرأة هي العنصر الاساسي الذي تتمحور حوله كل المبادرات والأنشطة الايجابية والفعالة التي تسهم في التنمية بشكل مباشر ، وذكر أن المرأة هي العمود الفقري لبناء أسرة وبيت متماسك ، مبيناً أنها تتحمل الكثير لإنجاز الأعمال التي تكلف بها في دواوين العمل المختلفة وتنجزها بكفاءة وجودة لدعم أسرتها والوقوف مع الرجل لتلبية الاحتياجات المتعددة ) .. وعدد سيادته الانجازات والمبادرات التي قامت بها المرأة في التاريخ ، موضحاً أنها صنعت صفحة من الأعمال الجليلة علي جدار التضحيات علي مر العصور.. وأعلن عن تضامنهم في إدارة الجامعة مع المرأة العاملة وتكفلهم بتهيئة البيئة والجو المناسبين لتباشر أعمالها وتؤدي دورها المنوط بها بالشكل الأمثل.. منوها أن بالجامعة نساء قياديات ورائدات يتميزن بالعلم ومبدعات في العمل .. ودلل علي ذلك بإنجازات المعهد والرابطة المتوالية قائلاً أنهما بوابتنا التي نطل بها علي المجتمع لإيصال رسالتنا الاجتماعية .. ودعا للإعتراف بدور المرأة وتقديرها ومساندتها .
الدكتورة عائشة أبراهيم عميد المعهد أبانت أن مشاركتهن بقيام اليوم العالمي للمرأة تهدف لعكس إنجازات المرأة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ودعوة لإبراز أدوار المرأة المتعددة في المجتمع من خلال الأسرة الصالحة والمساواة بين الرجل والمرأة .. وأوضحت ان المرأة أعطيت الفرص المناسبة التي تستحقها وقدمت الكثير رغم الظروف التي تواجهها وحققت بذلك التنمية المرتجاة والمطلوبة وقالت (يجب علي المرأة ان تعي دورها تجاه أسرتها ومجتمعها لتسهم فيه بفاعلية وجدارة وقوة ) وذكرت أن الجامعة قدمت الدعم والعناية اللازمة للمرأة عبر الرابطة والمعهد اللذين قدما مشروعات مجتمعية ودورات تدريبية أسهمت في رفع العوز والحوجه عن النساء والأسر المتعففة بالمجتمع .
الدكتورة مريم عثمان سر الختم رئيس قسم الأسرة بالمعهد قدمت محاضرة حول (التحديات التي تواجه المرأة في المجتمع) وقالت ( إن العالم متوافق علي الاحتفال إعلاءً لشان المرأة وإعترافاً بدورها الذي كفله له الشرع الحنيف .. مبينةً أن المرأة هي الفرحة والعيد المتجدد يومياً في هذه الدنيا بصفتها المتعددة داخل الأسرة .. ووصفت نساء السودان بالشموخ والعزة والحب الانساني وصفاء الوجدان .. وذكرت أن المرأة هي شقيقة الرجل وملهمته بالمشورة والرأي السديد والراجح .. مبينة أن الإسلام كرمها وكفل لها الحقوق العادلة التي لا نجدها في المجتمعات الغربية وغير المسلمة وأكدت علي أن العلم يزيد المرأة فخراً ويؤهلها لكي تتقلد المناصب بكفاءتها وتميزها.. وقالت إن أبرز التحديات التي تواجه المرأة الغزو الثقافي علي العادات والتقاليد والقيم إضافة الي الفقر والحوجة ..منوهة الي مواجهة تلك التحديات بإعطاء المرأة مكانتها والاعتراف بدورها المهم من خلال تربية النشأ ومساعدتها في ما تقوم به من أعمال تنموية واقتصادية وتخفيف الاعباء عنها والوقوف معها لتأدية رسالتها تجاه مجتمعها وأسرتها وتهيئة البيئة لها حتي تتمكن من متابعة أسرتها وأبنائها , وأوصت بتقديم المعينات للمرأة العاملة وتمويل مشاريعها وتقديم الخطط التي تعينها في الحياة .
في ختام البرنامج تبادل الحضور الآراء والأسئلة متفاعلين مع ما قدم في المحاضرة مؤكدين علي التوثيق والإعتراف بكينونة المرأة ودورها البارز في كل أوجه الحياة .