أخبار الجامعة

التقييم العقاري في ندوة الهندسة المدنية

2016-10-26

أكدت د. سمية أبو كشوه وزيرة التعليم العالي أن كل دولة لا تهتم بالبحث العلمي لا ينبغي لها أن تفكر في التطور والتنمية كما ان القرار الحكومي المنضبط لابد ان يكون مبني على رؤى علمية ونهايات بحثية .
وقالت في افتتاح الندوة العملية الأولى عن مناهج تعليم الهندسة المدنية بالتركيز على التقييم العقاري السوداني التي نظمها قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بجامعة السودان ان الدولة الآن تحتاج لأبحاث لاتخاذ قرارات علمية حتى تتم السياسات والتوجهات وفق هذه الدراسات مما يستدعي تغييراً حتى في الدستور القادم والنظر في الدستور المستقبلي. وأكدت ان الوزارة لن تستثني الجامعات وفق همتها في مسألة تمويل البحث العلمي مؤكدة رفع سقف التمويل للبحث العلمي نسبة لاهتمام الدولة بالبحوث ومخرجاتها مؤكدة وجود (182) مركزاً بحثياً غير مراكز التميز وكراسي اليونسكو .
ووصف البروفيسور راشد احمد محمد حسين مدير الجامعة البحث العلمي بالركيزة الأساسية في التعليم العالي .
وكشف سيادته عن رصد موارد عالية للبحث العلمي تصل الي (500) ألف جنيه للمشروع الواحد خاصة وان البحث العلمي أصبح ركيزة أساسية للتعليم العالي لافتاً النظر الى ان كل المشروعات التي تم تقديمها خلال العامين المنصرمين كانت تنموية وينصب في الجانب الاقتصادي .
كما أكد ان المشروع الأول ضمن ال (7) مشاريع الفائزة ستكون له جائزة خاصة بالإضافة لمنح الطالب الحائز على المركز الأول منحة لدراسة الماجستير .
وتمت الشراكة بين الجامعة وبنك السودان المركزي والبنك الاسلامي بجدة في حاضنات الأعمال لتشغيل الخريجين وتنمية المجتمع وأعلن عن دورة تدريبية متقدمة في التقويم العقاري للخريجين .
وأضاف د. عيسى بشير عميد كلية الهندسة ان الكلية تولي مشاريع التخرج اهتماماً كبيراً لأنها قد تكون نواة لمشاريع بحثية تخدم المجتمع وتناقش قضايا ماسة .
وقال ان التقييم العقاري هو عدد من الشراكات الذكية التي أقامتها الجامعة مع جهات خارجية مثل شركة التصنيع الحربي و الشركة السودانية لنقل الكهرباء ، وهذا ينم عن الثقة التي نشأت بين المؤسسات الأكاديمية والصناعية والمجتمع وأكد ضرورة ان تتلمس ِ إدارة الكلية مشاكل الخريجين ومواكبة التطور بالمجال.

الملف المرفق