أخبار الجامعة

معهد تنمية الأسرة والمجتمع يدعم مشروعات الشباب والخريجين

2016-10-19

نظم معهد تنمية الاسرة والمجتمع بالجامعة ندوة علمية في مجال المشروعات الصغيرة ودعم الخريجين وريادة الاعمال تحت مسمي مشروع دعم حاضنات الاعمال برعاية البروفسير راشد احمد محمد حسين مدير الجامعة ، تحت شعار (مؤسسات التعليم العالي ودعم رواد الاعمال ) بحضور الدكتورة عائشة محمد ابراهيم مديرة المعهد العالمي في ريادة الاعمال والخبير العالمي في ريادة الأعمال الدكتور عدنان عديوي والدكتورة الشفاء عبد القادر مدير كرسي اليونسكو للمرأة في العلوم والتكنولوجيا والدكتور مجذوب بخيت مدير إدارة الاعلام والعلاقات العامة والدكتورة نجوي عبد اللطيف مدير مشروع حاضنة الاعمال والدكتورة آمنه أحمد محمد مختار مدير مركز التدريب والدراسات المستمرة بالجامعة وعدد كبير من الاساتذة والطلاب والمهتمين .
الدكتورة عائشة محمد ابراهيم تحدثت مرحبةً بالضيوف والزوار، ذاكرة الدور الكبير الذي يقدمه المعهد في تنمية المجتمع باعتباره أحد ركائز ريادة الأعمال بالبلاد منوهةً أن الدعم الذي تقدمه حاضنة الاعمال يتمثل في الثقة التي يغرسها في الطالب والخريج منعكسة علي الأعمال الصغيرة التي ينفذونها حتي تصبح مشاريع كبيرة ومثمرة ترتد علي المجتمع بالخير والفائدة المرجوة قائلة أن الفائدة لا تتأتي الاٌ عبر التفاهم والتفاكر وإعمال الذهن والتطوير الايجابي وتبني الافكار ودعمها والمساهمة في تنفيذها مؤكد ة ضرورة التدريب والتأهيل عبر مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي .
الدكتور عدنان عديوي ذكر ان من خلال خبرته الطويلة في مجال ريادة الاعمال توصل الي ان استثمار الفرص والابداع الفكري هو الوسيلة الأجدى لإنشاء وانطلاقة مشاريع ذات قيمة اضافيه وانتاجية عالية تحسن من مستوي الدخل والمعيشة .. مع مراعاة عامل الزمن وفهم الاشكاليات ودراستها وصياغة الحلول لها ومن ثم تطبيقها بالشكل الامثل عبر الطريقة الفردية ، معرباً عن الفائدة الكبيرة التي ستنعكس علي الخريجين و المجتمع عبر محاربة البطالة والفقر.
الدكتورة نجوي عبد اللطيف مدير مشروع حاضنة الاعمال ذكرت ان مصطلح ريادة الاعمال جاء منذ القدم مع بداية البشرية من خلال الافكار التي جسدها الانسان لتطوير نفسه وخلق الفائدة والمنفعة وتوفير حاجاته الاساسية ، مبينة ان دعم افكار الشباب والطلاب يتحقق بتبني مشاريعهم وفتح فرص عمل لهم واعطاءهم وسائل تحفزهم علي العطاء والبذل ، قائلة ان المشروع يعد برنامجاً استراتيجياً في مجال المشروعات الصغيرة التحويلية لتصبح أعمال رياديه كبيرة انطلاقاً من مؤسسات التعليم العالي والشراكة الذكية بين بنك السودان المركزي والبنك الاسلامي بجدة ومركز لطفي للاستشارات .
الجدير بالذكر ان البرنامج تخللته مداخلات من خبراء ومهتمين في مجال إدارة وريادة الأعمال والتدريب .. عكسوا تجاربهم وخبراتهم العملية ، متمنين مواصلة مثل هذه المبادرات العلمية .