أخبار الجامعة

حول الشرطة الجامعية – إدارة الأمن والسلامة تنور

2016-08-30

طمأن البروفيسور ماهر صالح سليمان نائب مدير الجامعة جميع منسوبي الأمن والسلامة بالجامعة حول امكانية التعامل معهم واستيعابهم ضمن شرطة تأمين الجامعات ، جاء ذلك من خلال التنوير الذي نظمته إدارة الأمن والسلامة بالجامعة حول قرار تكوين الشرطة الجامعية ، بحضور العقيد شرطة اسامة عثمان مدير التأمين بإدارة شرطة الجامعات والدكتور مجذوب بخيت مدير إدارة العلاقات العامة والرائد شرطة عمار مساعد على مدير إدارة الأمن والسلامة بالجامعة ومنسوبي الإدارة .
أعرب البروفيسور ماهر صالح عن اهمية تامين وسلامة الجامعة واستقرارها الأكاديمي من خلال توفير الكوادر المدربة .. ذاكراً ان الشرطة ستشكل دعماً قوياً وحماية حقيقية للمنشأة ولطلابها بالإضافة لعملها على ضبط الدخول للجامعة .. مبيناً ان الجامعة مستعدة لترتيب اوضاع منسوبيها من إدارة الأمن والسلامة وذلك بالتنسيق مع ادارة شؤون العاملين وإدارة الشرطة واللجان التي ستشكل لذلك الأمر .. مطمئناً لهم قائلاً ان سياسة الدولة ترى ان المصلحة العامة اقامة شرطة جامعية تعمل بشكل مدروس وفق خطة واضحة واستعانتها بكوادر مؤهلة لتتدارك واحتواء المشاكل التي تهدد استقرار وسلامة الجامعة .
العقيد اسامة عثمان ذكر ان وجود الشرطة الجامعية يعتبر بمثابة صمام امان لحركة مفصلية مهمة جاءت الفكرة لها من فترة طويلة وخضعت للدراسات العلمية والورش وافردت لها العديد من التشاورات والاجتماعات مع مدراء الجامعات السودانية مؤكداً ان التطورات التي طرأت في سوح الجامعات من احداث عنف طلابي واستخدام الأسلحة زادت من اهمية وجود شرطة مختصة بالجامعات. قائلاً ان الشرطة الجامعية ستدعم مدراء إدارات الأمن والسلامة بالجامعات في تنفيذ برامجهم التأمينية وذلك باستيعاب الحرس الجامعي الموجود وأفراده والاستفادة من خبراتهم الكبيرة والمتراكمة . موضحاَ ان هنالك لجنة مختصة لدمج واستيعاب تلك الكفاءات بالشرطة الجامعية .. مع مراعاة سنين الخدمة والمستوى التعليمي وذلك عبر المعادلات والمقارنات برصفائهم بمنسوبي الشرطة السودانية وأنه سيتم تسكينهم حسب الرتب المقابلة لدرجاتهم الوظيفية وبنفس لوائح قانون الشرطة وبكافة الحقوق المنصوص عليها ، مع ترفيع سن الاستيعاب الى (50) عام للفرد. مبيناً ان هنالك فرص عمالية للعمل في الإدارة لمن يرغب في تغيير صفته الوظيفية كحرس جامعي .
منوهاً ان جميع الخدمات ستتوفر لهم كأفراد للشرطة قائلاً انهم بصدد إصدار كتيب يوضح طريقة العمل والخدمات التي سيقومون بتقديمها لجميع الطلاب والجامعة . معبراً انهم سيأمنون جميع منشآت الجامعة وملحقاتها السكنية والداخليات وان الشرطة حكيمة في تصرفاتها وتتعامل مع الأمور بكل معرفة ودراية لاحتواء الأزمات وتتحلى بضبط النفس الكافي لحماية وسلامة الجميع وانهم لا يلجؤون لاستخدام القوة والسلاح إلا في حالة الدفاع عن النفس .. وفي ذات الوقت نوه لعدم تدخلهم في النشاطات السياسية مؤكداً ان دورهم يقتصر على التأمين ومنع دخول الأسلحة والعنف الطلابي او ما يعرض حياة الطلاب للخطر.
من جانبه اكد الرائد عمار مساعد عن دعمه للشرطة الجامعية وسعيهم لتقديم افضل الخدمات لمنسوبهم وطلاب الجامعة وحرصهم على سلامة وحياة الجميع . مثمناً الدور المتعاظم للشرطة في توفير الأمن والاستقرار اللازمين للعطاء والبذل فكرياً واكاديمياً بما لا يتعارض مع المصلحة العامة.
وفي ختام التنوير استمعت المنصة الرئيسية لأسئلة واستفسارات الحضور التي تمت الإجابة عليها .