أخبار الجامعة

تكنولوجيا الصناعات تكرم د.عاصم عثمان

2016-04-25

احتفلت كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات قسم النسيج بتكريم الدكتور عاصم عثمان محجوب رئيس قسم هندسة النسيج السابق ونائب المدير العام لشركة سور العالمية بنيله وسام الجدارة من رئيس الجمهورية .
قال البروفيسور ماهر صالح سليمان نائب مدير الجامعة ان هذا التكريم بمثابة بث الروح في قطاع النسيج وثمن جهود دولتي تركيا وسوريا لوقفتهم مع قطاع النسيج في السودان عبر استثماراتهم وطالب القائمين على شركة سور العالمية بمد ايديهم لقسم النسيج بالكلية لان عملية النسيج بتطلب التطور عبر البحوث . واكد ان الجامعة تسعى للعمل بروح الفريق من خلال تكامل كل الكليات مشيراً الى ضرورة خلق الطلب ومواكبته .
من جهته قال الدكتور عصام ابكر عميد الكلية ان في الحلق غصة لما ال اليه حال قطاع النسيج بالسودان ولكن لكل جواد كبوة لافتاً للنظر الى ان المشكلة الاساسية في القطاع تكمن في عدم توفر الغزول وهي قيد الحل بعد شروع شركة سور العالمية في توفيرها واستطاعت الشراكات الذكية ان تجعل الصناعة تقف على قدميها . واشار الى ادخال المراكز الجاهزة الى مراكز النسيج نسبة لحاجة السوق لهذا التخصص ، وتوقع ان يحذو القطاع الخاص حذو هذه الشركات مشيراً الى قيام شركة سور العالمية بصنع الملابس للقوات النظامية في السودان وبعض الدول الإفريقية والجيش القطري . واقر السيد ابو عبده المستثمر السوري وصاحب مصبغة التركي ان مصانع النسيج الموجودة في السودان غير مواكبة خاصة وانها تاسست قبل فترة طويلة مشيراً الى أنه تم استقلال قوة الدولة في قطاع النسيج في السنوات الأخيرة مما جعله يواكب وينافس الخيط العالمي مؤكداً ان ما تم صنعه بمصنع الحصاحيصا كان وفق المعايير العالمية ودعا للحفاظ على الشراكات الذكية بين القطاعين الخاص والعام . مؤكداً اهمية تطوير القطاع ليرفد الاستهلاك المحلي ويؤدى لثورة صناعية عبر تأهيل المؤسسات الصناعية المحلية .
وقال د.عاصم عثمان انه لبى دعوة الوطن لرفع قطاع النسيج خاصة انه ساد إعتقاد بعدم جدوى دراسة النسيج مع عدم وجود مصانع. واضاف أن مصنع سور قام بوجود مستثمرين من قطر حيث تم ضم مصانع كوستي – شندي – الدويم المملوكة لشركة جياد ثم قامت الشركة بشراء مصنع مملوك لأحد السوريين واخيراً تم ضم مصنع الحاج عبدالله ، واضاف ان المصنع يقوم حالياً بتدريب وإستيعاب طلاب قسم هندسة النسيج مما يشجع الدراسة بالمجال ويدخل قطاع النسيج ليكون دعامة من دعامات الإقتصاد الوطني .