أخبار الجامعة

مها من كلية الهندسة الحيوية تحرز المركز الثاني بمسابقة مشروعي بـ (مشروع الكشف عن سرطان الثدي في صورة الماموغرام – بإستخدام الحاسوب)

2016-03-24

مها عبدالهادي المونة على درست الهندسة الطبية الحيوية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ثم الماجستير وشاركت في برنامج مشروعي وحازت على المركز الثاني بمشروع تخرجها ، هو عبارة عن برنامج حاسوبي لقراءة صورة الماموغرام (الصورة الناتجة من جهاز تصوير الثدي بالأشعة ) او صورة الأشعة للثدى .
هو برنامج يحلل هذه الصورة ويتعرف على الأنسجة الموجودة عليها بالألوان فإذا كان هناك نسيج غير طبيعي يعطيه اللون الأحمر . فالوضع الطبيعي لتشخيص الصورة يكون بقراءتها بواسطة عين الأخصائي واذا اختلط عليه الأمر كثيراً يتطلب اخذ عينة . وتختلف القراءات حسب الخبرة .
من هنا جاءت فكرة البحث عن حل هذه المشكلة وهي قراءة الصورة اتوماتيكياً بواسطة جهاز الحاسوب فكان التوحيد بالكمبيوتر هو الحل حيث حقق البرنامج نسبة 80-90% في تصنيف الخلايا الغير الطبيعية لقراءة كل الانسجة على الماموغرام مقارنة بما يراه الطبيب بالعين المجردة بنسة 60-70%.
وقد تم رفع ورقة علمية في Journal clinical Engineering وكانت اول ورقة علمية من طلاب كلية هندسة جامعة السودان ترفع في هذا الموقع . ومن هنا ظهرت دلائل النجاح وانه من الممكن ان تبرمج الصورة بوضع أدق فتمت المواصلة في الماجستير للوصول لدقة أعلى لحل مشكلة تمس كل العالم .
مرحلة البحث في الماجستير بعد الكورسات مع المشرف العظيم د.مجدي بكر عميد كلية الهندسة بجامعة الجزيرة .قال نحاول تغير التقنية في البرمجه على ان نزيد النسبة وفعلًا وبحمد الله حققت نجاح وحصلت على دقة 98.8% في تصنيف كل الأنسجه . وبهذه الدقة نلت درجة الماجستير من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا .
شاركت بهذا المشروع القيم في برنامج مشروعي لرواد الأعمال السودانين على قناة النيل الأزرق . بداية كنا 100 مشروع وانتقلت بحمدلله إلى مرحلة ال50 ثم ال12 ثم الى 8 ثم الى 6 ثم الى الثلاثة الأوائل وأحرزت المركز الثاني .
بحمدلله أنشأت صفحة على الفيس بوك ووجدنا الكثير من القبول لدى كثير من الأفراد والجهات . من داخل وخارج السودان .
وفي محاضرة Business Clinic في كورنثيا بتنظيم من برنامج مشروعي كان هنالك مستر توني . أعجب جدًا بالمشروع وأبدى إهتمامه به وقال انه اذا ربنا وفقنا وفزنا وجينا بريطانيا نزورة بحيث انه جامعتهم تقبل البحوث بالتزكية من أحد الدكاترة الموجودين ، وأبدى مساعدته في تلك النقطة. بحمدلله وكما قال الكثيرين هو مشروع بيحكي عن نفسه وهو من فكرة بسيطه جدًا. وأغلب الشركات الكبيرة هي من أفكار بسيطه وكانت مشاريع تخرج مثل قوقل. فيس بوك وهو أكبر موقع للتواصل الإجتماعي أما قوقل فهو غني عن التعريف .
كلمة أخيرة :
الشكر ابتداء وانتهاء لله عن وجل الذى يسر لي كل الاشياء وأنار لي الطريق . من دكاترة وأصدقاء وأهل كله توفيق من الله . الحمدلله على ذلك كثيرًا.بشكر مشرف البكالريوس الذى كانت معه كل بدايات هذا النجاح د. النذيرعثمان . دائمًا كان يحاول يحمسنا ويقول لنا مشاريعكم لاتنتهى في الادراج بل لابد من أن ترى النور.
والمشرفين د. محمد الفاضل ود. اسامة فؤاد وفتحية ومهاد الذين كانوا معي في البكالريوس ، والشكر أجزله للمشرف العظيم د. مجدي بكر مشرف الماجستير الذي كان يحثنى جدًا على عمل بحث قيم ، ود. عوض وداعة .
وأكيد الشكر يمتد الى أسرتي الصغيرة وأسرتي الكبيرة وكل الأهل والأصدقاء والجيران وكل من دعمني ولو بكلمة طيبة .

لزيارة صفحتها على الفيس بوك www.facbook.com/mahaelmona