أخبار الجامعة

جامعة السودان تسير قافلة لإغاثة متضرري الأمطار والسيول بولاية الخرطوم

2014-08-07

ما فتئت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا تقدم وتتفاعل في تجاوب منقطع النظير مع قضايا المجتمع والاسهام في حل مشكلاته وتقديم خدماتها العلمية والبحثية مسخرة في ذلك قدراتها البشرية والمادية والعلمية والاكاديمية حيث نهضت اليوم بكل ما تمتلك من قدرات لمجابهة خطر السيول والامطار لخريف هذا العام الذي ضرب اجزاء واسعة من بلادنا وتضرر من جراء ذلك كثير من المواطنين بفقد اموالهم وممتلكاتهم ، فكانت الجامعة كالعهد بها سباقة في تقديم يد العون والمساعدة للمتضررين من المواطنين وذلك عبر اللجنة العليا لإغاثة متضرري الامطار والسيول التي اجتاحت ولاية الخرطوم مؤخراً وعلى فترة زمينة امتدت من الرابع من اغسطس حتى السادس منه وبرعاية واشراف تام من ادارة الجامعة العليا سير الجامعة قافلة محملة بالأطنان من المواد الغذائية والتموينية والوجبات الجاهزة فقدمت القافلة كل ما تحمله من هذه المعينات للمواطنين المتأثرين بالسيول والامطار في مناطق جنوب ام درمان وشرق النيل وغيرها من المناطق المتاثرة بولاية الخرطوم من امطار وسيول خريف هذا العام وتعتبر هذه القافلة ضمن البرامج الخدمية التي تقوم بها الجامعة لخدمة المجتمع عبر خططها واهدافها الموضوعة لخدمة المجتمع بجانب الأهداف الاخرى الاكاديمية والعلمية والبحثية ، وفي هذا السياق افاد البروفيسور هاشم علي محمد سالم مدير الجامعة ان القافلة تحتوي على ، مواد غذائية متعددة الى جانب مواد غذائية جافة للمواطنين وأدوية ومضادات حيوية . كما تحتوي ايضاً على 2000 وجبة غذائية جاهزة وأضاف ان الجامعة تستهدف عدداً من مناطق الخرطوم تشمل جبل أولياء وفي بحري ومرابيع الشريف بشرق النيل وأمبدة والصالحة وكرري ، خاصة وأن الجامعة تعمل في خدمة المجتمع من خلال المناصرة والدعم والوقوف مع المواطنين تلبية لاحتياجاتهم .
وقال هاشم ان الجامعة درجت على تسير مثل هذه القوافل سنوياً للمتضررين من السيول والامطار وهو جزء أساسي من رسالة الجامعة وتوجهها خدمة للمجتمع وانها ستواصل دعم المتضررين من الامطار والسيول بولاية الخرطوم عبر اتحاد طلاب الجامعة الذي قاد قافلة الى المناطق المتأثرة محملة بالمواد الغذائية والسلع التموينية بالإضافة لقيامهم بعمليات رش للمياه الامطار الراكدة منعاً لتوالد الباعوض وغيره.

هذا فقد كانت الجامعة بالأمس في ولاية النيل الازرق عبر قافلة دعوية نوعية تقدم العلم والمعرفة والهداية لمواطني تلك الولاية المتأثرة واليوم ها هي تقدم العون والمساعدة والخدمة لمواطني ولاية الخرطوم المتأثرين بالسيول والامطار فلا غرو فإنها الجامعة التي تحمل اسم السودان .