أخبار الجامعة

إنطلاقة فعاليات المؤتمر الدولي للتعليم عن بعد

2014-01-15

أكد الدكتور عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد رئيس الجمهورية اهتمام الدولة بالتعليم عن بعد ووضعه ضمن اولوياتها لدعم التنمية بالبلاد مبيناً ان ثورة المعلومات تفرض علينا الحراك بصورة سريعة للحاق بركب ثورة المعلومات وضرورة تعميمه ليغطي كل المجالات النظرية والتقنية . وجاء ذلك لدى مخاطبته فعاليات المؤتمر الدولي للتعليم عن بعد والذي نظمته عمادة التعليم عن بعد بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا .
وأكد على أهمية ربط التعليم عن بعد لسد فجوة سوق العمل وتشغيل أكبر عدد من الشباب ودعم الاقتصاد الوطني بكوادر مؤهلة تسهم في دفع مسيرة التنمية بالبلاد وقال ان التعليم عن بعد بدأ يأخذ أهمية كبرى في ظل وسائل الإتصال الحديثة داعياً للإهتمام به بإعتباره المخرج المناسب لدولة مترامية الأطراف كالسودان .
ودعا في معرض حديثة اطراف النزاع في دولة جنوب السودان لتحكيم صوت العقل والاحتكام للحوار كوسيلة لحل المشاكل الداخلية .
ومن جانبه قال البروفيسور هاشم علي محمد سالم مدير جامعة السودان ان مستقبل التعليم في كل انحاء العالم سيكون للتعليم عن بعد باعتباره سهلاً وغير مكلف للجامعات والطلاب وهو عابر للحدود لا يعترف بالجنسيات والأوطان وان معظم الدول باتت تعترف بشهاداته وعلى مؤسساتنا في السودان الاستعداد لهذه الثورة التعليمية القادمة.
وأضاف أنه لابد من وضع ضوابط تحكم التعليم عن بعد عبر الشبكة العنكبوتية مضيفاً ان الجامعة كسرت حواجزها لخدمة المجتمع وتنميته عبر الأبحاث والمشاريع التي تقدمها آملاً ان يخرج المؤتمر بتوصيات هادفة وفعالة تخدم البلاد.
وقال مصطفى نجم البشاري عميد عمادة التعليم عن بعد بالجامعة ان المؤتمر يهدف لتوصيل معنى التعليم عن بعد للمجتمع بالتنسيق مع كافة الجهات مبيناً ان هناك تحديات وأفكار ومعطيات تواجه التعليم عن بعد ستناقش خلال جلسات المؤتمروتوطين كثير من المعارف عن طريق التعليم عن بعد .
الجدير بالذكر ان المؤتمر الدولي الأول للتعليم عن بعد تناول عدداً من الأوراق العلمية المتخصصة في مجال التعليم .