أخبار الجامعة

تقيمه جامعة السودان بالتعاون مع جامعة الخرطوم وبرعاية وزير العلوم والاتصالات المؤتمر الدولي للحوسبة والهندسة الكهربائية والالكترونية

2013-08-22

يستضيف السودان في الفترة من 26 -28 أغسطس الجاري بفندق كورثنيا بالخرطوم المؤتمر الدولي للحوسبة والهندسة الكهربائية و الالكترونية وذلك بمشاركة 28 دولة أفريقية وآسيوية وأمريكية و عدد من الخبراء والعلماء داخل وخارج البلاد وتقديم 138 ورقة علمية برعاية د. عيسى بشرى وزير العلوم والاتصالات.
وأكد د.عيسى بشرى وزير العلوم والاتصالات لدى مخاطبته اليوم منبر (سونا) أهمية البحوث باعتبارها تمثل الأطر الحقيقية لأي تطور وتحول في المجتمع في كافة المجالات مبيناً بأن الحاسوب يعد أحد آليات البحث حيث يمثل طفرة تنموية وتقنية وعلمية.
وأشار الوزير إلى اهتمام الوزارة بالبحوث الموجودة بالسودان ودعمها، مضيفا أن المؤتمر الدولي للحوسبة يعد الحدث الأول من نوعه في البلاد من حيث المشاركة والمواد والأوراق التي تقدم خلال جلساته موضحاً بأنه يعد انطلاقه كبيرة للعقول التي تصنع الابتكار.
فيما أكد د. عز الدين كامل أمين مدير الهيئة القومية للاتصالات على أهمية المؤتمر الدولي للحوسبة والهندسة الكهربائية والالكترونية الذي يمثل تظاهرة في دفع عجلة النمو نحو تنمية فعلية فاعلة للكادر البشري مؤكداً اهتمام الوزارة بالبحث العلمي لتنمية الشعوب .
وقال عز الدين كامل أن المؤتمر يأتي بمشاركة 28 دولة من خمس قارات في العالم وبمشاركة عدد من الخبراء والباحثين من داخل وخارج البلاد، وستقدم فيه 138 ورقة علمية وهو مؤتمر تنموي بدعم كامل من الهيئة القومية للاتصالات.
ومن جانبه قال د. راشد عبد الحليم سعيد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ونائب عميد عمادة البحث العلمي بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا أن أول مؤتمر إنعقد في هذا المجال كان في عام 1988م في ماليزيا بمشاركة 28 دولة وأن السودان قد تأخر منذ ذلك الوقت في إقامته .
وأشاد بدور وزارة العلوم والاتصالات الرائد والفعال في رعاية ودعم فعاليات المؤتمر وطالب الجامعات السودانية أن تحذو حذو جامعتي السودان والخرطوم في خدمة المجتمع من خلال البحوث ودعمها .
وأوضح الأستاذ بازرعة أمام نائب رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر بأن اللجنة حرصت على مراجعة الأوراق المقدمة في المؤتمر بدقة بواسطة خبراء وعلماء من داخل وخارج البلاد .
وأضاف بأن اللجنة قد وجدت دعما كبيرا في القطاعات الرسمية بالدولة وعلى رأسها الهيئة القومية للاتصالات مؤكداً على اهتمامهم بنشر أوراق هذا المؤتمر فى كافة أنحاء العالم .