أخبار الجامعة

جامعة السودان واتحاد الغرف الصناعية ينظمان ورشة حول صناعة النسيج

2013-01-03

صناعة النسيج ستتمكن من حل الازمة الاقتصادية طالب المناقشون بالمنتدى الأول لخارطة الطريق التكنولوجية لصناعة النسيج السودانية التي نظمتها جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع اتحاد الغرف الصناعية بضرورة توضيح اسباب تدهور صناعة النسيج بالبلاد مع وجود كافة مقومات الانتاج المطلوبة .
وحملت غرفة الغزل والنسيج بإتحاد الغرف الصناعية اسباب تدهور صناعة النسيج الى الفشل الإداري وإعتبرت التكنولوجيا الحديثة هي المنقذ لصناعة النسيج السوداني لتقليل التكلفة والاعباء الإدارية بينما دعا خبراء وباحثون في مجال النسيج الى ضرورة وضع استراتيجية لصناعة النسيج السودانية.
كما نسب رئيس عرفة الغزل والنسيج بإتحاد الغزف الصناعية الاستاذ محمد يوسف تدهور صناعة النسيج بالبلاد للتقليدية في الصناعة وتكدس العمالة والتسويق .
وقال ان الخارطة الموضوعة ومشروع جامعة السودان بمثابة اللبنة الأولى مؤكداً على ضرورة ان يكون لطلاب النسيج والتخصصات الأخرى دوراً واضحاً خاصة وان عام 2013م سيكون هو عام النسيج مشيراً لدخول مصانع كوستي والدويم وشندي للانتاج في المرحلة المقبلة بجانب مصنع الحصاحيصا بطاقة انتاجية 40% واضاف انه إذا تم ادارة تلك المصانع بصورة جيدة نتوقع انتاجاً ضخماً يسهم في اصلاح الاقتصاد بعد خروج النفط من دائرة الانتاج اضافة للالتزام بخارطة طريق محددة وتوظيف البنية التحتية والأسس العلمية .
من جانبه وجه مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا البروفيسور هاشم علي محمد سالم عدة تساؤلات لذوي الاختصاص حول اسباب تدهور القطاع بدءاً بتعريفة الكهرباء العالية بعد دخول خزان الروصيرص وسد مروي لدائرة الانتاج وإرتفاع تكلفة الوقود في السابق مثل ( الفيرنس ) وامكانية إستبداله بالغاز وإرتفاع تكلفة استخلاص البترول بنسبة 80% ام في اتخاذ القرار السليم .
واشار سيادته لإمكانية توظيف الخريجين في المجال داعياً للتباحث حول إمكانية الزام القوات لنظامية والطلاب بتوفير كافة احتياجاتهم من الملبوسات من المنتج المحلي .
وقال د. راشد عبدالحليم سعيد نائب عميد عمادة البحث العلمي بالجامعة ان هذه الفعالية البحثية والعلمية تجئ كثمرة تقصى وإستقصاء لعدة أشهر لعماء اجلاء ظلوا يعطوا الجامعة والوطن.
واشار الى ان العمادة تضطلع بالدعم المادي والفني لكل عمل يرفع من شأن الجامعة والوطن .
وقال البروفيسور صلاح عبداللطيف ان صناعة النسيج من الصناعات الإستراتيجية التي شهدت ازدهار في السابق واضاف انها مازالت تمتلك كل مقومات النجاح من المواد الخام وبنية تحتية وكوادر مؤهلة كما دعا للإسراع بتطوير الصناعة للأفضل مبيناً صعوبة منافسة الصناعة السوانية في الاسواق العالمية .
وكشفت ورقة العمل حول القطن السوداني الحاضر والمستقبل ان أعلى انتاج للقطن السوداني خلال العقود الأخيرة حوالي 1,3 مليون بالة في موسم (1970 -1971م ) ووصل في موسم 2009 – 2010م إذ حقق 54,6 ألف باله .
وقد ناقش الملتقى 4 محاور أساسية عن القطن السوداني الحاضر والمستقبل تجهيز المنسوجات وتكنولوجيا الملابس الجاهرة والأقمشة غير المنسوجة .