أخبار الجامعة

جامعة السودان تؤكد جاهزيتها للمشاركة في معرض المنتجات السودانية الثاني

2012-08-07

أكملت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا للمشاركة في معرض المنتجات الصناعية الثاني ( صنع في السودان ) والذي تنظمه وزارة الصناعة في الفترة من 14-28 رمضان الجاري بإرض المعارض ببري وتمثل مشاركة جامعة السودان محاولة جادة لكسر حاجز الخوف تجاه المنتجات السودانية من خلال منتجات متميزة تقدمها كل الكليات بالجامعة واشار البروفيسور هاشم علي سالم مدير الجامعة الى مشاركة كلية الدراسات الزراعية بمنتجات تصنيع زراعي ( عصائر ومربات ) ومشروعات آخرى ( تفقيس امهات الدواجن ) بجانب البيوت المحمية بالاضافة لمشاركة كلية الهندسة من خلال منتجات يمكن ان تنافس مباشرة في السوق كالطواحين والأدوات الميكانيكية والحاضنة الاسمنتية التي تنتج كل مشتقات صناعة الاسمنت والتي استفادت منها الجامعة وحققت الاكتفاء الذاتي من هذه المواد كذلك تشارك كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بمنتجات عبارة عن أثاثات ومصنوعات خزفية بجانب تصنيع وتغليف الورق ومصنع للخزف .
وأكد البروفيسور هاشم مشاركة كلية هندسة المياه والبيئة بمشروع تعبئة المياه في القوارير البلاستيكية مشيراً الى اعتزامهم تفعيل جانب التواصل مع المجتمع لافتاً الى المردود الايجابي للمشاركة الأولى مما دفع عدد من البنوك للاعلان عن استعدادها لدعم كل مشاريع الجامعة حيث شرعت خمسة مصارف في تمويل فوري لحاضنات الخريجين . وأكد سيادته ان تغيير سلوك المواطن تجاه السلع المحلية يتم بتجويد الصناعة وقال أعتقد ان كل الامكانيات متوفرة لاحداث هذا التغير وسحب البساط من المننتجات المستوردة بالخبرات السودانية المزودة بالعلم والمواد الخام الجيدة وابلغ دليل على كسر هذا الحاجز هو اقبال البنوك على تمويل مشاريع الحاضنات .
من جانبه وصف البروفيسور جادالله عبدالله الحسن نائب مدير جامعة السودان مشاركتهم في المعرض الأول بالناجحة بشهادة رواد المعرض من داخل وخارج السودان وقال نحن من الجامعات القلائل التي تسعى للوصول للجمهور واقامة شراكات متعددة مع المجتمع . ودعا جادالله الى تغيير حقيقي في سلوك المشتري السوداني بلفت انتباهه لجودة المنتجات المحلية وانخفاض اسعارها مقارنة بالمستوردة .
من جهته أشار الدكتور هجو الفاضل مدير حاضنة الجلود بجامعة السودان الى وجود مدبغة متكاملة بالحاضنة ووحدة معالجة للمياه ومصنع للأحذية موضحاً أن الهدف الرئيسي من قيام الحاضنة هو تدريب الخريجين والباحثين وقال أن مشاركتهم في المعرض ستكون عبــر منتجات تعرض مباشرة للبيع للجمهـور ( شنط وأحذية ) وغيرها من المنتجات الجلدية المحلية .
فيما قال عميد كلية الفنون الجميلة الدكتور عمر درمة ان توجههم هو الاهتمام بالخريج عبر نظام الحاضنات وكشف عن تصميم الكلية للكراسي الصحية والنقالات للمستشفيات والطاولات والمقاعد المختلفة بجانب مصنع صغير للجبنة واشار لوجود حاضنة ورقية استفادت منها الجامعة في كل مطبوعاتها خاصة ورق A4 –A3 فضلاً عن دار للنشر .
واكد البروفيسور يوسف محمد أحمد عميد كلية الدراسات الزراعية مشاركتهم في المعرض بمشروع لتسمين الماشية والانتاج الحيواني ومركزات العصائر الطبيعية السودانية الكركدي والتبلدي بجانب المربى مشيراً الى طرح ( بطارية الدواجن ) للاسر لاستخدامها في الانتاج المنزلي بهدف زيادة الدخل مع العلم انها بطارية متحركة .
وفي ذات السياق أكد الاستاذ بكري الهادي رئيس قسم المعارض بجامعة السودان اكتمال كافة الاستعدادات للمشاركة في المعرض الثاني للصناعات السودانية بعد المشاركة الأولى المتميزة والتي شهدت توقيع اتفاقية مع شركة جياد لعمل الخزف فضلاً عن تعريف الجمهور بمنتجات طلاب وخريجي الجامعة مؤكداً ان مشاركة الجامعة في المعرض ستكون مميزة بعد تجهيز كافة المستلزمات الخاصة بالمشاركة في المعرض .