أخبار الجامعة

جامعة السودان تنظم المنتدى التفاكري حول التنمية البستانية لدارفور

2012-06-13

أجمع المتحدثون في المنتدى التفاكري حول التنمية البستانية بدارفور الذي أقيم بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مه السلطة الاقليمية لدارفور على ضرورة الأهتمام بالتنمية البستانية من أجل استقرار وعودة النازحين بالاضافة الى الميزات التفضيلية للمنطقة التي تشتهر بزراعة انواع مقدرة من المنتجات البستانية يمكن ان تسد حاجة السودان وتصدر الى الخارج وتوفير التقاوي المحسنة بزراعتها بدلا من استيرادها من الخارج بالاضافة الى موقع الجغرافي لدارفور المحاطة بأربع دول يجعل منها معبراً مهما ً للصادرات .
وقال البروفيسور هاشم علي سالم مدير جامعة السودان إن الجامعة ستسخر كل امكانياتها لايجاد حلول لمشكلة دارفور بايدي وطنية ومن الحلول المهمة هي التنمية المستدامة لإنسان المنطقة بإمكانياتها الهائلة في المجال البستاني الذي يكفي حاجة البلاد في المحاصيل وتصدير الفائض .
قال وزير التكنولوجيا والتنمية البشرية عثمان واس بالسلطة الاقليمية إن المجهودات التي توصل اليها في ملتقى الدوحة تسير بصورة طيبة من أجل انجازها وتحقيقها وقال لا نتوقع عودة 500 إلف نازح في فترة قريبة قبل تجهيز خدمات لهم مشيراً الى بداية العمل في مشاريع الانعاش التي تركز على الخدمات الاساسية بتكلفة 200 مليون دولار في الفترة الاولى بالاضافة الى تمويل الحكومة بمبلغ 100 مليون دولار من حكومة السودان لتمويل المشاريع الصغيرة موضحاً ان مؤتمر المانحين المنعقد في ديسمبر المقبل ليخصص مبالغ مقدرة للتنمية مشيداً بجهود جامعة السودان لتطوير القطاع البستاني في دارفور .
وتناول صلاح قرناص ورقة حول تطوير القطاع البستاني بولايات دارفور وقال انها تهدف الى تنمية وتطور القطاع الزراعي البستاني وتحسين الوضـع الاقتصادي مشيراً الى المحاصيل المستهدفة وفي مقدمتها ( البطاطس والفول المصري ، الثوم ، المننجو ، البرتقال ، العنب) موضحاً مرتكزات الخطة التي تستمر من 3 الى 5 سنوات وتشمل حصر الاراضي وتوفير الري والمدخلات الزراعية من تقاوي وشتول ومبيدات .
البروفيسور بجامعة السودان سيف الدين الامين الخبير الاقتصادي المعروف قدم ورقة قيمة عن الإمكانيات الزراعية والاقتصادية لولايات دارفور ومناخها المتعدد و المحاصيل التي ان تدر عملات صعبة للمزارعين ومنها المانجو والعنب والتفاح والقرع العسلي والبصل والفول المصري والبطاطس والبامبي بالاضافة الى النباتات الطبية والعطرية مشيراً الى ان دارفور يمكن ان تمد السودان بالتقاوي المحسنة لكل المحاصيل وبالتالي توفر العملات الصعبة التي كانت تدفع من اجل استيراد ها من الخارج .