أخبار الجامعة

نظمته جامعة السودان ملتقي عمداء كليات الهندسة السودانية

2012-06-04

اقامت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ملتقى عمداء كليات الهندسة السودنية برعاية وزيري الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاتصالات وتقانة المعلومات تحت شعار ( نحو رؤى موحدة لحاضر ومستقبل التعليم الهندسي ) وقال بروفيسور أحمد الطيب أحمد وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدى مخاطبته الملتقى ان الملتقى يأتي للتفاكر حول مستقبل التعليم الهندسي بالبلاد من خلال تبادل الافكار والرؤي لتحقيق اهدافه المنشودة . ودعا البروفيسور أحمد الطيب عمداء الكليات الهندسية والجامعات بالاهتمام بتطوير برامج الدراسة الهندسية والاستفادة من الخبرات والكفاءات لاستحداث برامج جديدة على حسب حاجة السوق .
وشدد الوزير على اهمية تدريب الطلاب عملياً داخل الجامعات والكليات الهندسية في فترة البرنامج الدراسي على نفقة الجامعات ، داعياً الطلاب للتمسك بالمعقولية في مطالبهم ومراعاة الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد وأوضاع الجامعات وذلك لاستقرار الدراسة بالجامعات .
وطالب سيادته بضرورة مشاركة الجامعات الأهلية والخاصة في الملتقى وعدم حصره على الجامعات الحكومية فقط باعتبار ان الهدف قومي وخطوة لتطوير مهنة الهندسة بالبلاد .
من جهتها اقرت الاستاذة عزة عمر عوض الكريم وزيرة الدولة بوزارة الاتصالات وتقانة المعلومات حق الطلاب في الحصول على المعلومات الهندسية والبحوث في الشبكة وعمل موقع على النت يربط كآفة الجامعات السودانية لنشر البحوث والدراسات لاستنباط المعلومات المطلوبة . ودعت العلماء والباحثين وعمداء الكليات الهندسية لتضافر الجهود للحصول على اكتفاء ذاتي من التقانة ودعم البحوث العلمية لانه يدعم الدولة وسيادتها .
من جانبه أوصى البروفيسور هاشم علي سالم مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بتدريب وتاهيل الطلاب بكليات الهندسة والاهتمام بتطبيق البحوث والمشاريع البحثية بتنفيذها على أرض الواقع بالصورة المطلوبة . وشدد على الاهتمام بتبادل الاساتذة في عمليات الاشراف على البحوث العلمية والدراسات .
من ناحيته اوضح يوسف حسن رئيس لجنة الدراسات الهندسية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ان اللجنة العام الماضي انجزت العديد من الاعمال تجاه التعليم التقني باستجلاب أجهزة حديثة للمعامل التقنية ودعا الى ربط البحث العلمي بمشاريع حقيقية تتبناها الدولة في القطاعيين العام والخاص لان معظم مشاريع التنمية ترتكز على الهندسة .
وتم خلال الملتقى تقديم عدد من الاوراق العلمية المتخصصة في المجالات الهندسية ورقة عن الالية الدائمة لاعمال الملتقى قدمها د. احمد ابراهيم عميد كلية الهندسة بجامعة السودان وورقة بعنوان آفاق التعاون المشترك بين كليات الهندسة قدمها د. امين بابكر عبدالنبي عميد كلية الهندسة بجامعة النيلين وورقة اخرى عن دور كليات الهندسة في ترقية المهنة قدمها د. عمر صديق من الجمعية المعمارية .
وقد شاركت في الملتقى: جامعة السودان – كلية كرري وجامعة النيلين والدمازين – بحري – الجزيرة – السودان النفط والمعمار – وادي النيل – الخرطوم – الاسلامية – الازهري – كردفان – البحر الاحمر – نيالا – السلام – سنار- الامام المهدي – الشيخ البدوي .
هذا وقد خرج الملتقى بعدة توصيات منها تكوين لجنة تنفيذية لمتابعة تكوين جمعية كليات الهندسة في السودان ، تحديد موعد الملتقى القادم 2/7/2012م ، تكليف اللجنة بوضع مسودة النظام الاساسي ، تحديد أطر التعاون المشترك بين كليات الهندسة . العمل على دعم واستقرار الاستاذ بكليات الهندسة .