أخبار الجامعة

جامعة السودان تنظم ملتقى حول فك الحصار عن القدس

2012-05-16

شهدت قاعة الشهيد للمؤتمرات بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا اللقاء التنويري المؤتمر العام لنصرة القدس تحت شعار( اليك اشد الرحال يا قدس ) والذي نظمه مركز دراسات وثقافة السلام بالجامعة وقد اجمع مختصون في الشؤون الدولية والدراسات الاستراتيجية وباحثون في مجال العلوم الاسلامية والانسانية على ضرورة تكاتف الجهود والوقوف صفاً واحداً في وجه العدو الاسرائيلي ونصرة الشعب الفلسطيني ودعا علماء واساتذة الجامعة وخبراء في الشأن العربي والاسلامي الى ضرورة شد الرحال الى القدس وطالبوا المنظمات الدولية والحكومات الاسلامية والعربية بمد العون والمساعدة لفك وكسر الحصار وتحقيق الانتصار وأكد البروفيسور جادالله عبدالله الحسن نائب مدير جامعة السودان اهتمام الجامعة بالقضايا العربية والاسلامية للدفاع عن العقيدة والدين الاسلامي وقال على الامة العربية والاسلامية الوقوف امام العدو الصهيوني ودعم الاخوة الفلسطنين ومساندتهم بالصورة المطلوبة للدفاع عن القدس مؤكداً اهتمام الجامعة بالقضية الفلسطينية ودعمها للاخوة في فلسطين واضاف ان الجامعة تعمل على المساهمة في الحملة الدولية لكسر حصار القدس الذي فرضته عليها الصهيونية بهدف تقليصها وتقليص الوجود العربي داعياً الامة العربية والاسلامية الوقوف امام هذا العدوان .
من جانبه اكد السفير محمد عمر موسى مدير الادارة العربية بوزارة الخارجية على عروبة القدس منوهاً الى خطط يهودية مستقبلية تحاول التعزيز من الاحتلال العسكري للاراضي الفلسطينية مشيراً الى جمود مسار التفاوض واكد على دور الدبلوماسية في تحقيق النجاح وكسر الحصار وقال ان زيارات الوفود العربية الى القدس لها تداعياتها الانسانية والاقتصادية والمعنوية وقال يجب التحرك السريع لوقف تهويد القدس والتوجه الى مجلس الامن لاصدار قرار بتكوين لجنة تحقيق دولية تحقق في الاجراءات الاسرائيلية التي تهدف الى طمس معالم القدس الاسلامية والعربية وتعزيز الوجود اليهودي ببناء المستوطنات وافقار المدينة المقدسة وتدمير بنيتها التحتية بقفل المستشفيات والفنادق والمؤسسات التي يمتلكها الفلسطينيون واشار الى فتوى الدكتور يوسف القرضاوي تؤكد على دخول الفلسطينين للقدس دون تاشيرة من اسرائيل وتحرم على الاجانب زيارة القدس لعدم اضفاء الشرعية للمحتل ودعا محمد عمر موسى كل العرب الى القتال ورد العدوان تحت شعار القدس لنا وقال ان مسئولية تحريرها لا تقتصر على الفلسطينين فقط بل هي فرض على الجميع منوهاً الى ضرورة التفريق بين الارهاب وحق الشعوب في مقاومة الاحتلال وعدم ربط الارهاب بديانة أو قومية معينة .
من جهته قال الاستاذ حسين ابراهيم آدم كرشوم الخبير الاستراتيجي الدولي ان اسرائيل لا تريد ان يتفق العرب ويقفون ضدها مشيراً الى اغتيال الفنانة جوليا بسبب أغنية وين الملايين الشعب العربي وين مع ان قضية القدس ليست عربية فقط بل تهم جميع أهل الاسلام مبيناً ان قضية القدس لا يمكن حلها بالاستنكار والادانة فقط وقال ان السودان حكومة وشعباً يقف بقوة وحزم مع الشعب الفلسطيني ويفتح ابوابه لحركة المقاومة الفلسطينية حماس ولم يستبعد أن تقوم اسرائيل بملاحقة السودان بسبب وقفته القوية مع الفلسطينين .
وشارك في اللقاء التنويري الدكتور ابوالقاسم قور مفوض حقوق الانسان والاستاذ بكلية الموسيقى والدراما بجامعة السودان وبمركز ثقافة السلام بالجامعة وقدم ورقة بعنوان ( القدس الفشل الذهني الدولي والدولة الاسطورة ) وأكد اهمية هذه الحملة لكسر الحصار عن القدس والتي تقودها الجامعات العربية وجامعة السودان بوصفها عضو في اتحاد الجامعات العربية وابان ان مجلس الامن يصدر كافة القرارات . ولا يجد أي قرار التنفيذ من قبل اسرائيل واضاف ان النزاع له بعد آخر هو وضع اليد على المصادر والموارد كمنع الفلسطينين من اقامة السدود والتعمير .
وتحدث الدكتور اياد فوزي الاستاذ بمعهد البحوث والعلوم الاسلامية بجامعة السودان مبينا ان تلك البقاع المقدسة سار عليها الانبياء وقال لابد من المحافظة عليها وحمايتها من العدوان الظالم وفك الحصار عنها .
وعقب الدكتور الصادق محمد ابراهيم عميد معهد البحوث والعلوم الاسلامية بجامعة السودان قائلاً لا بد من وجود وكالات اعلام اسلامية بمختلف اللغات مستقلة لنبرز بها قضايانا الاسلامية والعمل على ايجاد حلول لمناهضة العدوان وفك الحصار عن القدس وعقب كذلك الدكتور مالك الاستاذ بمعهد تنمية الاسرة والمجتمع وقال نحن جزء من المنظومة العربية والاسلامية والافريقية ولا بد أن تكون لنا ارادة قوية تجاه هذه القضايا لمعالجتها .