أخبار الجامعة

ورشة عمل حول السلام – العدل – حقوق الانسان بجامعة السودان

2012-01-19

اكدت وزرارة العدل انها تمتلك كل الوسائل التى يمكن ان تدافع بها عن السودان فى كافة المجالات الحقوقية المحلية والاقليمية والدولية ,وأكدت الوزارة مقدرتها على الدفاع عن البلاد وصد جميع الهجمات التى يمكن ان يتعرض لها ,فضلا عن امتلاك الوزارة لوسائل دفاعية ودفوعات قانونية تمكنها من الرد على كل مايثار ضد السودان من قضايا قانونية وحقوقية .
ووقال وزير العدل محمد بشارة دوسة فى كلمته عند افتتاح ورشة عمل بعنوان السلام,العدالة ,حقوق الانسان التى نظمها مركز دراسات وثقافة السلام بالجامعة بالتعاون مع وزارة العدل ان قضايا حقوق الانسان والسلم والعدالة من القضايا التى تثار حول السودان فى المحافل الدولية ,وابان سيادتة ان وزارة العدل تعتبر هذه من القضايا الاساسية اذا يجب ان يتمتع كل مواطن بالدولة بحقوق ويؤدى واجبات واشار الى ان الوزارة تسعى لهذة الغاية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة من جامعات ومنظمات مدنية وحقوقيين للوصول لحفظ حقوق الانسان .
وأكد دوسة فى الورشة التى شارك بها خبراء فى مجال القانون الدولى وحقوق الانسان ان قضايا السلم والتداول الاكاديمى بين اصحاب الشأن والمهتمين .ومن جهتة اكد مقرر المجلس الا ستشارى بحقوق الانسان د.معاذ أحمد تنقو عقب الورشة أن الوزارة لديها اليات كثيرة للدفاع عن السودان فى المحافل الدولية والعالمية ,وانها قادرة تماما على رد الهجمات التى تستهدف البلاد.
وقال البروفيسور هاشم علي سالم وكيل الجامعة ان التنمية المستدامة هى الحل الجذرى لمشكلات السودان ,وأكد ان الجامعة ستفتح نافذة خلال الفترة القادمة للتواصل مع المجتمع بكافة قطاعته وذلك من أجل التواصل لحلول قضايا البلاد عن طريق الحوار الاكاديمى ,مشيرا الى ان المركز يمثل الجامعة فى الورشة ويقوم بنشاطات فى مختلف ولايات البلاد منها دارفور وأبيى .
وقال د. ابو القاسم قور ممثل المركز أن فكرة أنشاء مشروع ثقافة السلام جاءت لفكرة نهوض ٍالجامعات السودانية بدورها الوطنى والاجتماعى فى اطار ثورة التعليم العالى منذ قيامة فى عام 1999م لمعالجة قضايا السلام الحيوية والمهمة فى مجال ثقافة السلام.
وقد تم تقديم عدد من الاوراق المهمة والمختصة بالشأن القانونى فى مجال السلم والعدل وحقوق الانسان للخبيرين البروفيسور ميشيلو هانسكليلو والبروفيسور حسن كايا منسق مركز المعارض الاصلية للامتياز بجامعة شرق غرب جنوب افريقيا .
وقد خرجت الورشة بعدد من التوصيات تتمثل فى :
_استخدام جميع ألادوات الثقافية لخلق التراضى وتشجيع الوحدة مع التنوع.
_استخدام المعارض التقليدية .
_المزيد من الحريات للاستماع للاخر وألاقناع وألاقتناع.
_نقاط الاختلاف قد تتضمن نقطة او اكثر للاتفاق وتختلف مع المحكمة الدولية لانها تصدر الحكم من منبع سياسى.
_انهاء المعايير المزدوجة خاصة فى اجراءات المحكمة الدولية.
_الاستناد لمحكمة افريقية او مفوضية افريقية لتقييمها من معايير افريقية.
_قيام برنامج لحقوق الانسان مستندا على قواعد حقوق الانسان الافريقية.