أخبار الجامعة

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يشرف ختام الاٍسبوع التقني

2011-12-05

ضمن تظاهرة طلابية ضخمة اختتمت فعاليات الاسبوع التقنى الثقافى الرياضى الرابع واسبوع المهندس الخامس للعام 2011-2012م بالجناح الغربى والذى شرفه راعي الإسبوع معالى وزير التعليم العالى والبحث العلمى البروفيسور خميس كجو والسيد مدير الجامعة البروفيسور احمد الطيب و البروفيسور جاد الله عبدالله نائب المدير و البروفيسور هاشم على سالم وكيل الجامعة والدكتور مبارك المهل احمد عميد كلية التكنولوجيا والسادة عمداء الكليات ومديرو الإدارات المختلفة والاقسام وعدد كبير من الإعلاميين وسط حشد كبير من الطلاب .
إفتتح البرنامج بأيات من الذكر الحكيم وتلى ذلك مقطوعات موسيقية عزف من خلالها السلام الجمهورى تخللتها ابداعات طلابية.
إبتدر الحديث ممثل الطلاب أوهاج خالد الذى شكر الجامعة على مجهوداتها الكبيرة فى شتى المجالات والمناشط التى تحيى الروح والموهبة داخل نفوس جميع الطلاب وعن دور الجامعة فى وضع البرامج اللاصفية التى تخدم اهداف التواصل بينهم وبين الجامعة والمجتمع والتي تتيح لهم الاستفادة من كافة البرامج التقنية والثقافية والرياضية المطروحه لهم .
الاستاذ عوض فتح الرحمن نائب عميد شؤون الطلاب اشار انهم قلباً وقالباً مع إبداعات ابنائهم الطلاب فى شتى مناحى وضروب الثقافة والعلم وانهم يحملون مشاعل التجديد عبر فتح قنوات تقنية وفكرية تسهم فى رفع الوعى للقاعدة الطلابية وأنهم يهتمون بكل ابتكارات الطلاب ويفسحون لها المجال لكى يعبروا عنها بالشكل المطلوب كما ان الجامعة ترعي وتدعم الاشكال الراقية والحضارية التى تعكس البناء الثقافى والرياضى والتقنى الاجتماعى لطلابهم .
السيد عميد كلية التكنولوجيا تعهد بأن تكون هذه البرامج سمة دائمة تعكس مواكبة الطلاب لما يتلقونه من علوم وتقانات متعددة لها الحق فى أن تعلى شأن جميع الطلاب وتخرجهم للمجتمع والمؤسسات والشركات ناضجى الموهبة مثقلين بالعلوم مدعومين بالفكرة والموهبة والخيال الخصب ورافعين رأس جامعتهم عالياً داخل وخارج السودان مثمناً الدور الذى تفتحه البلاد من مساحات للتلاقح والتعارف والتماذج الثقافى عبر تواجد جميع ابناء الوطن الواحد داخل ساحة الجامعة ،وعلي المستوي الرياضي عكس المهل تواصل الجامعة والكلية مع أسرتي شهيدي الكلية الشهيد محمد محمود فريعه والشهيد غزالي عمر عليش عبر تنظيم أولمبياد الكلية لهذا العام تخليداً لذكراهم .
البروفيسور احمد الطيب احمد عبر عن سعادته الكبيرة للبذل والمجهودات لإنجاح الاسبوع وعن التلاقى الحميم والتنافس الاكاديمى العلمى والثقافى الرياضى الذى وطد لقاعدة الابداع والفنون وجهز العقول لتلقى العلوم المختلفة عبر المساحة التنشيطية والترفيهية التى أقامتها الكلية , وقال انهم مدركون تماماً ان طلاب التكنولوجيا يتميزون فى كل المجالات تنضح عقولهم وافكارهم بالموهبة المتفردة مما يساهم ذلك فى ترقية آدائهم الاكاديمى عبر ما تلقوه من معارف وعكسوه تقانة ومعارض ومسابقات وهم يحملون شعار البناء والنهضة ... متمنياً لهم التفوق والسداد والجديد المتواصل .
معالى وزير التعليم العالى والبحث العلمى – أكد ان البلاد تعول على الطلاب فى صنع مستقبلٍ وغدٍ زاهر يشرق على جميع العالم ويبهر الجميع بما يحدثه من ثورةٍ تكنولوجيةٍ وعلميةٍ ومواهب متفردة – ذاكراً أن الجامعة يقودها علماء ترتبط بهم جميع الانجارات الحية والمتجددة لهذه الجامعة العريقة وقال ان طلاب الجامعة متميزون بين رصفائهم من الجامعات الاخرى و أنهم سيكونوا الضلع الاكبر لنهضة وبناء وتقدم ورفعة البلاد . وفى ختام حديثه ذكر البروفيسور خميس كجو انهم يولون مثل هذه البرامج إهتمام كبير كأهتماهم بتطوير العلوم والمناهج لان العقول تحتاج للإبداع والترويح بمثل ماتحتاج الى التقانات والعلم .
الجدير بالذكر انه قد اختتمت الدورة الاولمبية الرابعة للكلية والتى جاء تحت شعار (الرياضة للتميز والريادة ) وتخليداً لذكرى شهيدى الكلية الشهيد محمد محمود حسن فريعه والشهيد غزالى عمر عليش ورعاية السيد وزير الشباب والرياضة قبل يوم من تاريخ ختام الاسبوع بإشراف السيد عميد الكلية وتشريف اسرتي الشهيدين والطلاب .
حيث جمعت المباراة الختامية بين فريقي (علوم اتصال × التربية البدنية والرياضية ) وحسم اللقاء بركلات الترجيح بعد أن انتهت المباراة بالتعادل السلبي ولجأ الحكام لضربات الجزاء التى أهدت لقب البطولة للدورة الرابعة لفريق علوم الاتصال حامل كأس النسخة الثالثة ووزع عبر الحفل الختامى الجوائز والميداليات والكؤوس للمناشط المختلفة كما كرمت اسرة الشهيدين والسيد الوزير وادارة الجامعة و اللجان العليا للإسبوع بشهادات تقديرية .