أخبار الجامعة

د. الجاز يفتتح مباني ادارة الجامعة ومجمع سكن الاساتذة

2011-08-04

افتتح الدكتور عوض أحمد الجاز وزير الصناعة رئيس مجلس الجامعة مباني الادارة بالجناح الغربي ومجمع سكن الاساتذة بجبرة واللذان تم تشيدهما بمبلغ 25 مليون جنيه بتمويل من بنك ام درمان الوطني وقد شهد الافتتاح السيد وزيرالاتصالات وتقانة المعلومات الدكتور يحيى عبدالله وعدد من مدراء الجامعات وعمداء الكليات واساتذة الجامعة .
وقال الدكتور عوض الجاز لدى مخاطبته حفل الافتتاح ان جامعة السودان ولجت مجال التقنية والصناعة بالرغم من تعقيداتها الكثيرة وقال من حسن الطالع ان يكون وزير الصناعة على رئاسة مجلس ادارتها وهنأ سعادته ادارة واساتذة الجامعة والعاملين بها على هذه الانجازات التي تعد اضافة حقيقية للجامعة مبدئاً اشادته بالجامعة والتي لم تنصرف عن قاعات الدراسة ولكنها نظرت لكيات الحياة لاجل الاستقرار .
واكد الجاز بان مجمع سكن الاساتذة يسهم في استقرار اسر الاساتذة مما ينعكس على الاداء الاكاديمي ومخرجات العملية التعليمية للجامعة مؤكداً ان جامعة السودان خطت خطوات واسعة في تهيئة بيئة العمل لينصرف الاساتذة لاداء دورهم في تحقيق اهداف الجامعة في تخريج الكوادر التي تقود ركب التنمية في مجالاتها المختلفة داعياً اسر الاساتذة الذين سيقطنون الصرح ان تكون رسالتهم هي الحفاظ على الوطن والصبر على المحن وحمل رسالة الجامعة في المناطق المجاورة والمجتمع .
ودعا جامعة السودان اساتذة وطلاب ومبدعين للمشاركة في معرض صنع في السودان الذي سيقام بارض المعارض ببري في الخامس عشر من شهر رمضان المعظم لابراز ابداعات الجامعة في جميع قطاعاتها وكلياتها حتى يصبح السودان قطراً صناعياً يحجز مكانه بين الدول الصناعية الكبري . وقال جربنا جامعة السودان في الحاضنة الجلدية لذلك نرجو التنافس من الطلاب والاساتذة في المعرض وقال انه يريد ان تكون جامعة السودان قائدة لمستقبل البلاد.
من جانبه اكد بروفيسور احمد الطيب احمد مدير ان افتتاح مباني الادارة ومجمع سكن الاساتذة الذي يضم 67 شقة مزودة بوسائل الحياة العصرية وملحق بها مسجد واستراحة وقاعات ورياض اطفال ، وقامت بتنفيذها شركة انجاز الهندسية العالمية بتصميم واشراف الادارة الهندسية بالجامعة . مشيراً الى تسديد 80% من جملة المبلغ من موارد الجامعة الذاتية وما تبقى يكمل في العام القادم بإذن الله .وقال البروفيسور أحمد الطيب ان جامعة السودان ومنذ انشائها ظلت في تطور مستمر في كلياتها وبرامجها وأولت اهتماماً مقدراً لرفع كفاءة الاساتذة من خلال التدريب والتأهيل المستمر والانفاق عليهم حتى تكون جامعة السودان من الجامعات العالمية واعتبر البروفيسور أحمد الطيب افتتاح مباني الادارة وسكن الاساتذة بمثابة دفعة معنوية كبرى للاساتذة الذين ينفقون 50% من رواتبهم على السكن مبيناً ان الجامعة اولت كذلك اهتماماً بالمبتعثين الى مختلف دول العالم كالصين وماليزيا مؤكداً استعداد الجامعة بتوفير السكن لهم حال عودتهم من الابتعاث وكشف البروفيسور احمد الطيب عن خطة الجامعة لبناء عمارات سكنية في المجمع الجنوبي ومجمع شمبات ومجمع الانتاج الحيواني والطب البيطري بحلة كوكو .
اضافة الى انشاء كليات العلوم والصيدلة وطب الاسنان وهندسة النفط واقامة المكتبة المركزية وكلية هندسة البلاستيك والهندسة الكيمائية بتمويل من البنوك الخاصة والعامة .
وفي ختام حديثه اثنى البروفيسور احمد الطيب على مدير بنك ام درمان الوطني وشركة انجاز الهندسية ووزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم الذي استجاب لرصف الطريق الذي يمر بهذا المجمع وخص بالشكر كذلك الذين تعاقبوا عل منصب وكيل جامعة السودان لاسهامهم في هذا المجمع وهم الاستاذ على عبدالرحمن على والدكتور اسامة ريس والوكيل الحالي البروفيسور هاشم علي سالم .
من جانبه وصف البروفيسور هاشم على سالم وكيل جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ورئيس اللجنة العليا للافتتاح مشروع سكن الاساتذة ومباني الادارة بانها واحدة من انجازات الجامعة مشيراً الى أن المبنى الجديد يستضيف 67 استاذاً وقال انه افضل ما يستحقه الاساتذة مشيداً بتضحياتهم وجهودهم وبقائهم بالعمل في الجامعة بالرغم من العروض الخارجية المغرية مفضلين العمل في وطنهم مؤكداً بأن الجامعة تمضى في تنفيذ برامجها الداخلية والخارجية وتعميق علاقاتها الاقليمية والعالمية مع نظيراتها من الجامعات الاخرى .
وفي ذات السياق عبر د. محمد سيف الدين التجاني عميد كلية الموسيقى والدراما وممثل الاساتذة عن سعادتهم بافتتاح مجمع سكن الاساتذة الذي يسهم اسهاماً بالغاً في استقرار الاستاذ الجامعي ويؤمن له الرضا النفسي والاجتماعي مما ينعكس ايجاباً على الطلاب وعلى استقرار الجامعة وتحقيق اهدافها الاكاديمية ومخرجاتها العلمية التعليمية والنهوض بالعمل العلمي والبحثي .
وشهد حفل الختام فقرات ترفيهية متعددة ابرزها ابداعات الموسيقار العالمي حافظ عبدالرحمن الذي قدم عدداً من المقطوعات نالت استحسان الجميع اضافة الى كورال كلية الموسيقى والدراما الذي تغنى بالاغاني الوطنية الرائدة .