أخبار الجامعة

كلية علوم الاتصال بجامعة السودان تنظم محاضرة حول الاعلام بين النظرية والتطبيق

2011-06-16
كلية علوم الاتصال بجامعة السودان تنظم محاضرة  حول الاعلام بين النظرية والتطبيق

نظم قسم العلاقات العامة والاعلان بكلية علوم الاتصال بالتعاون مع الخطوط الجوية السودانية محاضرة بعنوان الاعلام بين النظرية والتطبيق قدمها د. سيف الدين البشير رئيس تحرير صحيفة سودان فيشن .
وقد رحب د. مجذوب بخيت عميد كلية علوم الاتصال بالمشاركين من الخطوط الجوية وأوضح أن الكلية بصدد عقد شراكة بينها وسودانير ، وقام بتقليد وسام الشرف للدكتور سيف الدين البشير .
وقد استهل د. سيف الدين حديثه موضحاً أن المحاضرة ستتناول اربعة محاور تشمل سقوط الجغرافيا – القرية الالكترونية – اخلاقيات المهنة ( قوانين الصحافة )- مصادر التغطية التي يختلف من اعلامي لاخر وفق محددات مختلفة .
وأوضح ان الجغرافيا بدأت في التهاوى منذ الاذل وتوقفت عند نزول الرسالة ( يا أيها الناس أنا خلقنا كم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم ) وقد ادى تذويب الجغرفيا لتقريب المسافة بين الدول وتذويب الاعراق والاجناس ساعد على ذلك كله وسائل الاتصال الحديثة حيث اصبح العالم قرية الكترونية – والرسالة اصبحت هي المرسل والاعلام صار هو الوحيد الذين يصل بين العلوم وينظم كل شعاب الحياة .
واشار لكيفية المزاوجة بين النظرية والتطبيق حيث تحكمها اخلاقيات المهنة التي ترجع لعام 1916م 1918م بكل من السويد وفرنسا وأوضح ان مشكلة الاعلام تكمن ما بين الاخلاق والقانون حيث ان الاخلاق هي القيم المجتمعية لكل مجتمع أما القانون فهو امر غير مطلق حيث يتيح للمتلقى معايير الاخلاق ، فالمحرك الاخلاق هي الضمير وذلك على الرغم من وضع لوحة شرف الصحفي ومادة اشانة السمعة .
واضاف ان عملية التطبيق للعمل الاعلامي عملية معيارية تكمن في ثقافة الاعلامي التي تمثل المرجعية او الارضية إذ يجب ان يكون ملم إلمام عام بكل المجالات ولا يكفي التخصص الاكاديمي لذلك إذ ان الكرسي الاكاديمي يدرس الاكاديميات فقط ولا يدرس الثقافة وأكد على ان تهاوى الجغرافيا ينعكس ايجابياً في زيادة الثقافة .
الجدير بالذكر ان ادارة الاعلام بالخطوط الجوية السودانية قدمت مسابقـــة اشتملت عــلى 10 اسئلة قدمت من خلالها جائزة تذكرة طيران الخرطوم القاهرة – الخرطوم .