أخبار الجامعة

نائب مدير جامعة السودان يفتتح معارض الاسبوع الثقافي الخامس للطلاب الوافدين

2011-06-16

افتتح البروفيسور جادالله عبدالله الحسن نائب مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا معارض الاسبوع الثقافي الخامس للطلاب الوافدين الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع اتحاد طلاب الجامعة تحت شعار ( جامعة واحدة وثقافات متعددة ) وشهد حفل الافتتاح نائب عميد شؤون الطلاب الدكتور فائقة حسين ومشرفي العمادة وأعضاء السلك الدبلوماسي لدولة اليمن والاردن ورئيس اتحاد طلاب الجامعة والمكتب التنفيذي ورؤساء اتحادات طلاب جزر القمر وجيبوتي بالسودان وطلاب الجامعة من الدول الشقيقة والصديقة ومنظمة المعارض لدول اليمن وسوريا وتركيا والاردن وافريقيا الوسطى ويوغندا وجيبوتي وجزر القمر واشاد نائب مدير الجامعة في كلمته باهتمام الجامعة وعمادة شؤون الطلبة والاتحاد بتنظيم الاسابيع العلمية والثقافية لطلاب الجامعة لكونها مواقع لاكتشاف المبدعين والمبتكرين من الطلاب اضافة لصقل مواهبهم مشيراً باهمية اسبوع الطالب الوافد باعتباره ساحة لتبادل الثقافات بين البلدان والتعرف على عاداتهم وتقاليدهم مؤكداً على دعم الجامعة للنشاط اللاصفي باعتباره جزء من العملية التعليمية وقال أن شعار الجامعة هو بناء شراكات مع افراد المجتمع لتكامل الادوار وشراكات اخرى مع المؤسسات وعلاقات خارجية مع الدول العربية والاسلامية والافريقية واضاف ان الجامعة اصبحت في تقدم مستمر بفضل التطور في مناهجها الدراسية حتى صارت مع رصيفاتها على المستوى العالم حيث اختيرت كأول جامعة عربية يتم اعتمادها حسب معايير الجودة لاتحاد الجامعات العربية وتبوأت موقعاً متقدماً في التصنيف العالمي واحرزت الرقم 36 في المائة الجامعة الاولى على المستوى العربي والافريقي مما جعل الاقبال كبير عليها من الطلاب من داخل السودان وخارجه وفي ختام حديثه جدد بروفيسور جادالله عبدالله ترحيبه بكل الطلاب من الوطن العربي والافريقي بجامعة السودان مؤكداً على فتح ابوابها امام كافة الطلاب على مختلف بلدانهم .
من جانبها قالت دكتورة فائقة حسين نائب عميد شؤون الطلبة ان جامعة السودان تضم اكثر من 260 طالب وطالبة لعدد 25 دولة صديقة وشقيقة حيث تقوم الجامعة برعايتهم من خلال وحدة الطلاب الوافدين في العمادة والتي تاسست لتهتم بالطلاب الوافدين من الجنسين الذين تم قبولهم في اطار التبادل الثقافي بين السودان والدول الشقيقة والصديقة ويشمل الاهتمام بكل ما يلزم الطالب اكاديمياً واجتماعياً وصحياً وثقافياً ورياضياً مع متابعة جميع اجراءاتهم مع الجهات الرسمية منذ وصولهم وحتى مغادرتهم عند انتهاء المنحة الدراسية وهذا الاسبوع يمثل احد الانشطة الثقافية التي يتيح الفرصة للطالب الوافد في عكس حضارة وثقافة بلده وبالتالي يتم التماذج بين ثقافات البلدان المختلفة لخلق مساحة لتوحيد اواصر الصداقة وصقل الثقافات وزيادة المحصلة المعرفية للطلاب بثقافات بعضهم البعض .
كما رحب رئيس الاتحاد عبدالله محمد صالح بالطلاب الوافدين بالجامعة مؤكداً على فتح ابواب الاتحاد امام جميع الطلاب الوافدين معلناً على ان الاتحاد لا يفرق بين الطلاب الوافدين واخوانهم السودانين بل يتم التعامل بالمساواة بين جميع طلاب الجامعة ويستمر الاسبوع لفترة 4 ايام يتم فيها عرض ثقافات وعادات وتقاليد البلدان المشاركة من قبل طلابهم مع مشاركات للمبدعين منهم بانشطة شعرية وفنية وغنائية – حيث يستمر الاسبوع حتى 19 يونيو 2011م.