أخبار الجامعة

أولمبياد كلية التكنولوجيا داخل أروقة الإذاعة السودانية

2011-04-20

إستضافت الإذاعة السودانية بقيادة الإذاعة الأم امدرمان الدكتور مبارك المهل احمد عميد كلية التكنولوجيا وذلك على شرف ختام فعاليات أولمبياد كلية التكنولوجيا الثالث للعام 2011م والذى كانت أحداثه بالجناح الجنوبى بالمدينة الرياضية .
تحدث الدكتور مبارك فى اليوم الختامى عند الساعة الخامسة مساءً للإذاعة الرياضية 104 والتى ذكر من خلال الفترة المفتوحة للرياضة بالميادين السودانية أثر الرياضة فى صهر الحواجز الإجتماعية بين الطلاب ودورها فى تقليل الضغط الأكاديمى .
كما إستضافت إذاعة الخرطوم 89 الإقتصادية يوم الخميس 14 ابريل عند الساعة الواحدة والنصف ظهراً مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بالكلية أ/ عبد السلام عبد الرحمن والذى أكد للإذاعة أن البطولة جاءت تحمل معانى الريادة للطالب الجامعى من خلال المضمون الذى حملهُ شعار الأولمبياد وأن الأولمبياد فرصة كبيرة لعكس مهارات الطالب وتحدث لهم ايضاً المهل ذاكراً البرامج والمناشط التى تخللت البطولة مما أعطاها شكلاً من الإضافة والجمال متجسداً فى تعدد المناشط السبعة التى تبارى عليها الطلاب .
وعلى ذات النسق توالى المد اللأثيرى عبر الإذاعة الرياضية 104 وذلك عبر برنامج حصاد الفترة الرياضية فى الساعة الثانية ظهراً إشتملت على أسئلة وإفادات حول الاولمبياد الذى ركزت عليه القنوات والمحطات الإذاعية والتلفزيونية مسلطين الاضواء نسبةً لإثراءِه للساحة الاكاديمية والجامعية فى ظل الظروف الحالية مستندين عليه لكى يعكس البعد الرياضى والثقافى لطالب جامعة السودان على وجه العموم وطالب كلية التكنولوجيا خصوصاً .
تساءلت الإذاعة الرياضية حول عودة المناشط والدورات الرياضية فى الجامعات فأبان لهم عميد كلية التكنولوجيا أن اول الغيث قطرة وانه ستلى الأولمبياد دورات ومشاركات إقليمية ومحلية تثرى التفاعل الرياضى والثقافى عبر الجامعات السودانية . ومجيباً على سؤالهم أيضاً حول تأثير الرياضة على الجانب الاكاديمى رد المهل بأن البرامج والمناشط التى تقيمها الجامعة من البرامج اللا صفية وهى تجدد النشاط والحماس وتجعل الطالب يعود للدراسة أكثر شوقاً وشغفاً وحباً .
كما وعد الدكتور مبارك الإذاعة السودانية حينما إستضافته يوم الجمعة 15 ابريل عبر برنامج المجلة الرياضية فى الساعة الخامسة مساءً بإستمرار هذه المناشط لأنها الوسيلة الوحيدة لتلقى التقانات والعلوم كما قال للإذاعة أن الطالبات شكلن وجهاً حسن للبطولة عبر مشاركتهن التى لاقت مردوداً طيباً من جميع المهتمين والرياضيين ، وجدد أيضاً أن عودة الدورى الرياضى للجامعات سيعود قريباً ، وذكر الدكتور مبارك دور المدينة الرياضية بالجناح الجنوبى لتبنيها لمثل هذه المناشط والدورات والفعاليات ، وقال المهل أن الإعلام تفنن بحضوره الكبير فى رصد أحداث البطولة مثمناً دوره المتعاظم فى عكس البرامج الإجتماعية والثقافية مجملاً ، وبتفوق الإعلام تفوق وتوج فريق الإعلام وعلوم الإتصال بطلاً للأولمبياد .
متابعة ورصد / عبد السلام عبد الرحمن – إعلام الكلية .