أخبار الجامعة

الصندوق الخيرى يكرم العاملين بالكلية

2011-04-04

* بروفسير جاد الله التكريم قيمة سماوية والإنجاز دافعها .
* دكتور مبارك التكريم سيكون ديدن الكلية فى كل عام .
أقام الصندوق الخيرى للعاملين بكلية التكنولوجيا بقاعة الشهيد للمؤتمرات بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا إحتفائية رائعة فى يوم السبت 2 ابريل 2011م الساعة 12 ظهراً وذلك تكريماً للرواد والذين عملوا وساهموا فى إنجازات الكلية وترقية العمل ونقلوا أو بعثوا أو إنتهت فترة عملهم أو من رحلوا عن الحياه .
ويُعد التكريم هو الأول على المستوى الزمنى لإقامة الصندوق الذى أسس فى العام 1997 وجدد نشاطه فى العام 2010م .
وفى مجمل حديثه أعرب البروفسير جاد الله عبد الله نائب مدير الجامعة عن سعادتهم بهذا التكريم والذى تعتبر كلية التكنولوجيا رائدة فى هذا المجال كما ثمن دور الصندوق فى توليه أمر التواصل بين العاملين ودعمهم لمسيرة من ساهموا فى إعلاء قيم العمل .
وذكر الدكتور مبارك المهل عميد كلية التكنولوجيا وراعى الصندوق دوره الكبير فى ربط العاملين ببعضم البعض فى الجانب الإجتماعى والأسرى ، وقال أن العاملين الذين تم نقلهم هم إمتداد للعطاء وتقديم الأكثر أينما كانوا وحث على أن يواصل الصندوق لمثل هذه البرامج التى يحتفظ بها المكرمين فى أقصى مكان فى قلوبهم وتشيع المحبة بين الناس لأن العاملين هم وقود الإنجاز والبذل وجدد القول أنهم يقفون من خلف الصندوق داعمين ومؤيدين .
وصرح رئيس الصندوق الخيرى أ – عوض فتح الرحمن بأنهم سيعملون بإذن الله على تكرار هذا التكريم فى العام المقبل وأنه سيشمل جميع العاملين بالكلية الذين كان لهم القدح المعلى فى إنتاج افكار وبرامج للكلية عبر الصندوق وقال أن جميع اعضاءه السابقين واللاحقين سيكرمون وان اول الغيث قطرة وذكر استاذ عوض أن عدد المكرمين هو 33 عضواً وشكر الدور الكبير الذى يقوم به أعضاء الصندوق الحاليين بإخراجهم حفل التكريم الاول على هذا الشكل الجميل المتواضع .
ومثل المكرمين فى الحفل استاذ يوسف عثمان فرحات والذى نقل سعادتهم الكبيرة بالتكريم وقال : يجب أن تتسع دائرة التكريم حتى تحتوى جميع العاملين وأن تنتقل الفكرة إلى جميع كليات الجامعة لتكريم الرواد ومن بذلوا العمر والزمن رخيصاً مقابل العلم ومنفعة الناس والمجتمع وأبان ان التكريم يخلد لذكرى الراحلين ومن هم على قيد الحياة وشكر الصندوق وكلية التكنولوجيا بقوله من لا يشكر الناس لا يشكر الله .
كما تمنى الجميع من الحضور للمكرمين حياة سعيدة أينما كانوا وحلوا لأنهم مصدر سعادة الناس .
تخلل الحفل غناء وطنى ومدائح وإبداعات طلابية تفاعل معها جميع الحاضرين .