أخبار الجامعة

اتحاد طلاب جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ينظم ندوة حول أبيي المصير المجهول وتداعيات الواقع

2011-03-23

استضاف اتحاد طلاب جامعة السودان بالتنسيق مع الالية المشتركة لشباب وطلاب القطاع الغربي بولاية الخرطوم ندوة بعنوان أبيي المصير المجهول وتداعيات الواقع بقاعة الشهيد بالجناح الغربي شهدها حضور نوعي وكمي لقيادات العمل الرسمي والشعبي لابناء منطقة أبيي وشبابها وطلابها إضافة لرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب الجامعة وخاطب الندوة رئيس الاتحاد عبدالله محمد صالح مرحباً بالحضور بجامعة السودان واتحاد طلابها قائلاً مرحباً بكم في هذه الجامعة التي تحمل اسم هذا البلد العزيز ومرحباً بكم وأنتم تحملون هم هذا الوطن في ظل التطورات المتسارعة لقضاياه الوطنية ونحمد لكم التصدي لها ووقوفكم على قلب رجل واحد فنحن إذ نستضيفكم كلنا املاً في خبرتكم وانكم اصحاب شورى وحكمة ستخرجون بقضايا منطقة أبيي الى بر الامان وليعم السلام البلد ويكون معاف نشكر جهودكم لتحقيق السلام ولكل الممسكين بملفات المفاوضات من اجل الوطن ليعم السلام وينعم اهله بالامن والطمأنينة .
من جانبه أشاد الامير النذير العوني القيادي بقبيلة المسيرية باتحاد طلاب جامعة السودان وقال نحن في انتظار التاسع من يوليو القادم وانتهاء أجل الاتفاقيات حتى نقول الرأي القاطع الموقف الحاسم لقضية ابيي مؤكداً على تفهم ابناء المسيرية لموقف الحكومة من قضية ابيي وما واجهته من ضغوط وحيل من قبل المجتمع الدولي القيادية بحزب الامة .
الدكتورة مريم الصادق المهدي قالت ان مشكلة أبيي ظلت حجر عثرة في طريق السلام بين الشريكين لذلك لابد من وجود أهلنا المسيرية في أي مفاوضات لمنطقة ابيي حتى الوصول لتفاهم حول المنطقة مشيرة الى أن بروتكول أبيي جعل منها مشكلة لكل السودان الامير حماد الطاهر طالب الحكومة بحماية المسيرة وثرواتهم بابيي من تعديات الحركة الشعبية داعياً لضرورة التصالح بين قبائل المسيرية والرزيقات وتناسي الخلافات من اجل مصالح القبيلتين وجميع اهالي ابيي مؤكداً على احقية المسيرية في ابيي من دينكا نقوك لان المسيرية سكنوا ابيي منذ العام 1760 م بينما سكن دينكا نقوك أبيي في العام 1905م مطالباً الدولة بتقديم خدمات للمنطقة والاسراع بحفر الابار واقامة السدود حتى تشرب ابقار المسيرية مشدداً على أن المسيرية دعاة سلام الا اذا فرضت عليهم الحرب وهم أهل رجاله وشجاعــة .