أخبار الجامعة

في اطار خدمة المجتمع - جامعة السودان تؤهل الأئمة والدعاة تكنولوجياً

2011-02-17

شهدت قاعة الشهيد للمؤتمرات بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا حفل تخريج برنامج ترقية اداء الائمة والدعاة التكنولوجين على خلفية الجودة الشاملة والذي نظمه مركز الجودة الشاملة بالجامعة بالتعاون مع مجلس الدعوة ولاية الخرطوم وبرعاية شركة سوداني للاتصالات وقد خاطب الحفل البروفيسور جادالله عبدالله الحسن مدير جامعة السودان بالانابة مشيداً بهذه الدورة المتميزة وخص بالشكر مركز الجودة الشاملة الذي يهتم بالتجويد والتطوير في جميع مناحي الحياة .
مبيناً اننا في عهد المعرفة والتكنولوجيا لا بد أن نتسلح بالعلم المعاصر والحديث مؤكداً أن الجامعة تسعى دوماً لترقية الاداء في العملية التعليمية من خلال مراكزها المتطورة والمتمثلة في مركز تطوير اداء الاستاذ الجامعي ومركز الجودة الشاملة مشيراً الى اقامة دورتين من قبل الأولى برعاية الصندوق القومي للمعاشات والثانية برعاية الجامعة قائلاً أن هذه الدورة جاءت برعاية شركة سوداني مضيقاً أن جامعة السودان خضعت لتقييم مؤسسي من قبل اتحاد الجامعات العربية وصارت من الجامعات المرموقة عالمياً وانها الافضل من ضمن خمسة جامعات عربية موضحاً أن الجامعة لديها شراكات مع عدد من مؤسسات الدولة تصب في ترقية الاداء واعرب عن امله في أن تنشأ شراكة مع وزارة تنمية الموارد البشرية لدفع العملية التعليمية والتنموية ويستفيد منها العاملين بالجامعة والمؤسسات الاخرى.
معلناً أن الجامعة ابوابها مشرعة لكل من اراد أن ينهل من معارفها مؤكداً جاهزية الجامعة لاقامة دورات اخرى للائمة والدعاة بتسخير مختبرات الحاسوب لهم .
كما خاطب الحفل الاستاذ على عبدالرحمن على نائب مدير مركز الجودة الشاملة بالجامعة مبيناً أن هذا التكريم جاء لكوكبة متميزة من الائمة والدعاة موضحاً انهم نالوا تدريباً كافياً في مجال التكنولوجيا مؤكداً انهم بذلك يكونوا قد تسلحوا بالعلم الشرعي القرآن والسنة وبدراسة النواحي العلمية الحديثة كالحاسوب الذي أصبح علم متجدد نتواصل به مع الامم والشعوب وترقي الى معلومات لم تكن متوفرة من قبل من خلال الشبكة العنكبوتية ليستفيد منها الداعية فى الخطب في المنابر والمساجد .
وتقدم بالشكر لوزير تنمية الموارد البشرية الاستاذ كمال عبداللطيف لاهتمامه باقامة مثل هذه الدورات في جامعة السودان وتحدث ممثل اساتذة الدورة الدكتور مبارك حسين مبيناً أنه في هذا المقام ثلاثة دوائر متصلة هي جامعة السودان ، مجلس الدعوة ودعاة متخرجون من برامج الحاسوب اضافة الى دائرة وزارة تنمية الموارد البشرية موضحاً ان هذه الدوائر محلها الانسان الذي اكرمه الله ووهبه العلم وجعله خليفة في الارض مؤكداً على اهتمام جامعة السودان بمد جسوراً تربطها بالمجتمع تنمية وتعميراً وتواصلاً وخدمة .
وتحدث ممثل الدارسين الاستاذ يحي محمد عثمان مبيناً أن هذه الكوكبة المتخرجة من العلماء جمعوا بين العلم الشرعي والعلم التقني وأن وزارة التوجيه والاوقاف بالولاية آلت على نفسها أن ترفع عن منسوبيها (رجالا ونساء ) الامية التقنية في المحليات السبعة حتى يتم حوسبة الاطار اليومي بالتدريب وشكر لجامعة السودان حسن صنيعها بمساعدة الدارسين على التخلص من عقدة التعامل مع هذه الاجهزة التقنية الحديثة .
من جانبه أوضح الدكتور صلاح الدين عوض محمد الامين العام لمجلس الدعوة انهم في مجلس الدعوة اتخذوا منهجاً في تدريب الائمة البالغ عددهم 4000 اضافة الى 250 من لجنة الاختيار باختيارهم جامعة السودان لاقامة هذه الدورة لانها من أفضل الجامعات السودانية في المجال التقني مؤكداً انه سيكون لها اليد الطولي والفضل في هذا التحول التقني في الخطب بالمساجد باستخدام الحاسوب .
وفي الختام تم توزيع الشهادات علي الدارسين والبالغ عددهم 70 دارساً ودارسة .