أخبار الجامعة

وزير التربية والتعليم يخاطب ورشة المعامل

2010-07-12

أقامت كلية العلوم بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو ورشة عمل بعنوان : استخدام المعامل الصغيرة في السودان
تحدث فيها الأستاذ البشير سهل جمعة الأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو مبيناً أن هذه الورشة جاءت حول استخدامات المعامل الصغيرة وتاتي في وقت تمس فيه الحاجة إلي مراجعة أساليب العلم وقيادة عمل خلاق للتنمية المستديمة تستفيد منه الأجيال القادمة إقليمياً وعالمياً موضحاً أنه لا غرابة أن تقوم مثل هذه الورشة في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا المتميزة مشيراً إلي أن المنظمة وضعت خطة لتطوير التعليم في الوطن العربي من خلال التنمية المستديمة والأسس التي ترتكز عليها العلوم والتكنولوجيا والتفكير المنطقي إضافة إلي أن المنظمة الإسلامية لديها خطط وتعاقد مع منظمة اليونسكو لإقامة هذه التجربة في دول العالم العربي وأفريقيا وآسيا مبيناً أنه تمت إقامة مثل هذه الورشة بمشاركة كل من غانا وزامبيا والسودان معرباً عن أمله في أن يشارك في هذه الدورة الكثير من المهتمين بأمر التعليم
وأن تخرج هذه الورشة بوثيقة وطنية ونموذج وطني مع مراعاة إمكانية أن يكون ذلك متاحاًً
وأثني سيادته علي إدارة جامعة السودان شاكرا لها فكرها الإشراقي ورفدها لمخرجات استفاد منها المجتمع داعياً الشركات ومؤسسات المعدات للمساهمة في توطين المعامل بالسودان
كما تحدث البروفيسور أحمد الطيب أحمد مدير الجامعة مؤكداً أنه قد سبق أن انعقدت ورشة عن التجارب في المعامل في السودان بمشاركة مع اللجنة الوطنية لليونسكو ضمن 30 متدرب من أساتذة مادة الكيمياء معرباً عن أسفه أن مشروع المعامل الصغيرة لم ير النور مبيناً أن التكلفة العالية للكيماويات والآثار البيئية السالبة الناتجة من الكم الهائل من الكيمائيات وأن الجامعة تستهلك ماقيمته من الكيماويات والزجاجيات ما يعادل 800 – مليون دولار سنوياً وهذه التكلفة العالية تتحملها الجامعات لكل هذه الأسباب كان لابد للسودان أن يتيني مثل هذه المعامل كدول بنغلاديش – جنوب افريقيا – الأردن – سوريا – لبنان
معرباً عن أمله أن تكون هذه الورشة بداية حقيقية لمشروع المعامل الصغيرة مؤكداً أن جامعة السودان بما لديها من أقسام لمختبرات علمية علي أتم الاستعداد للتعاون مع وزارة لتربية ووزارة التعليم العالي لإنفاذ هذا المشروع في مدارس الأساس والثانوي أيضاً
وتحدث الدكتور فرح مصطفي وزير التربية والتعليم العام الاتحادي قائلاً نحن نعول علي جامعة السودان كثيراً أن يكون لها دور كبير وفاعل في إصلاح التعليم بالبلاد موضحاً أن الانتشار الواسع لمؤسسات التعليم العالي في السودان وتوسع التعليم العام الأساس والثانوي ومع شح الإمكانات وتشعب قضاياها هي التي ولدت بعض المشاكل خاصة المعامل في المرحلة الثانوية علي وجه الخصوص ونسبة للضعف وحتي يكتمل الجانب النظري من العلوم التربوية مع الجانب العملي كان هذا الاتجاه لانعقاد هذه الورشة للحديث عن إصلاح حال التعليم العام في السودان وللعمل علي إيجاد سواعد تعمل علي التنمية وهذا يأتي بالاهتمام بالعلم والعلماء وبإعدادهم إعدادا جيدا حتي نستعين بهم في مختلف مجالات الحياة واعداً بجعل هذه الورشة واقعاً معاشاً وأن لا تكون حبيسة الأدراج مبيناً استعداد الوزارة لقيام المؤتمر القومي الثالث للتعليم العام في السودان ووعد بأخذ التوصيات مأخذ الجد وتطبيقها ما أمكن ذلك
الجدير بالذكر أن الورشة عقدت في الفترة من الاثنين 5-7-2010 م ولمدة ثلاثة أيام
وقد أم الحضور كل من الدكتور إبراهيم سيدي بيه مدير مكتب اليونسكو – الدكتور عبدالرحيم أحمد سالم المدير العام للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي يخت الرضا – البروفيسور مزمل محمد البشير رئيس لجنة التربية باللجنة الوطنية لليونسكو والبروفيسور جادالله عبدالله الحسن نائب مدير جامعة السودان وأشرف علي الورشة وقدمها الخبير الدولي الأكاديمي البروفيسور الكساندر بكروفيس