أخبار الجامعة

مدير الجامعة يقترح دفع قيمة فتح صندوق الزمالة للمتقاعدين

2010-07-04
مدير الجامعة يقترح دفع قيمة فتح صندوق الزمالة للمتقاعدين

احتلفت الهيئة النقابية لعمال جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا مع النقابة العامة لعمال التعليم العالي وصندوق الزمالة بتوزيع شهادات تقديرية للعاملين المتقاعدين للعم 2010م الدفعة الأولى وتسليمهم منحة صندوق الزمالة للعاملين بالتعليم العالي حسب الفئات المحددة للاساتذة والموظفين 5000 جنيه و4000 جنيه على التوالي ومبلغ 3000 جنيه للعمال وقال رئيس النقابة بالجامعة الاستاذ محمد توم أن الجامعة توالي اهتمام كبير للعمال الذين تقاعدوا بالمعاش من خلال توفير منح صندوق الزمالة وزيادة المنح مستقبلاً لتساهم في توفير الحياة الكريمة للمتقاعدين من عمال الجامعة من جانبه اشاد رئيس النقابة العامة لعمال التعليم العالي الدكتور محمدين الطيب البدوي بادارة الجامعة لوقفتها مع العاملين بالجامعة واحتوائها التام لقضاياهم وسعيها الدائم حتى لنيل حقوقهم حتى صارت رائدة للجامعات الاخرى في تحقيق العدالة وانصاف العاملين واشار البدوي الي سعى الصندوق لرفع قيمة منح الزمالة من خلال تطوير استثمارات الصندوق حتى تساهم بصورة كبيرة في حياة المتقاعدين مستقبلاً مدير الجامعة البروفسيور أحمد الطيب أحمد ثمن جهود المتقاعدين من الجامعة لهذا العام خلال فترة عملهم بالجامعة واسهامهم الكبير في تطوير الجامعة حتى أصبح يشار اليها بالبنان بين رصفائها من الجامعات الاقليمية والعالمية كما قدم مدير الجامعة شكر للنقابة العامة لخدماتها وإنجازاتها للعاملين بالتعليم العالي وأظهر مدير الجامعة انحيازاً تاماً للعاملين المتقاعدين من الجامعة عندما قدم مقترحاً هاماً لفرعية النقابة بالجامعة بخصم مبلغ 1% من دعم وزارة المالية للجامعة الشهري يكون اضافة لمنحة صندوق الزمالة ويساهم في توفير حياة كريمة للمتقاعدين وقد وجد المقترح إشادة كبيرة وسط الحضور واستحساناً وارتباطاً وفي ختام الاحتفال وزعت الشهادات التقديرية والمنح للمتقاعدين بالمعاش من الجامعة والذين زادوا عن السبعين من الاساتذة والموظفين والعمال بمبلغ تجاوز 25000جنيه سوداني كما تم تكريم ممثلي النقابة العامة للتعليم العالي وصندوق الزمالة من قبل فرعية النقابة بالجامعة .


أنطلقت بمباني كلية هندسة وتكنولوجيا النفط بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا الدورة التخصصية في مجال النفظ والتي تستهدف العاملين في المجالات النفطية .
وأوضح الدكتور أحمد عبدالعزيز مدير مركز التدريب والاستشارات النفطية أن الدورة تتناول تحليل وضبط درجات الحرارة وتعتبر من أهم الدراسات في عمر الحقل النفطي من فترة الاستكشاف وحتى مرحلة نضوب الحقل مشيراً الي أن مثل هذه الدورة كانت في السابق لا تقام في السودان لندرة التخصص مبيناً أن الامكانيات صارت متاحة حالياً بالبلاد وتعتبر هذه الدورة أو ل دورة في مركزالتدريب بجامعة السودان والتي تسعى من خلالها لتوطين التدريب وتقليل تكلفة التدريب الخارجي وقال أن الجامعة وصلت لدرجة المنافسة العالمية لمعظم مراكز التدريب والجامعات الاخرى خاصة في مجال النفظ * ونريد توطين التدريب داخلياً مبيناً أن المركز خرج كادر مؤهل قادر علي مسؤلية الحقول السودانية وآخر ذهب للعمل خارج السودان مثل دول الخليج .
من جانبه أوضح الدكتور راشد أحمد محمد عميد كلية هندسة النفظ أن الكلية هى الاولى علي مستوى السودان كما تسعى الي سودنة القطاع النفطي بقدرات سودانية بالاضافة الي فتح اقسام جديدة مثل قسم التكرير واشار الى أن جامعة السودان من المؤسسات التي تجد تقديراً على مستوى الشركات العالمية ب يذكر أنه شارك في الورشة 17 و12 من شركات النفظ من التخصصات المختلفة بالكلية .