أخبار الجامعة

ادب الخلاف بقاعة الشهيد نظمها المعهد وقدمها د. الكاروري

2010-07-04

نظم قسم التدريب وتزكية المجتمع بمعهد العلوم والبحوث الإسلاية بالجامعة محاضرة بقاعة الشهيد للمؤتمرات بعنوان أدب الخلاف حضرها عدد مقدر من منسوبي الجامعة تحدث فيها الدكتور إبراهيم أحمد الكاروري الأستاذ بجامعة امدرمان الإسلامية تناول عددا من المحاور التي تبين ما هو الخلاف من خلال المداخل النظرية ومحددا مستويات ذلك الخلاف ليجملها في :
أن وحدة الأمة واضحة في الإطارين العقدي الفكري والحضاري مشيراً إلي أن الاختلاف في المسائل القعدية لا يصل إلى مستوى كبير بين أفراد الأمة تماماكالاختلاف في المدارس الفكرية والمذاهب الفقهية بينما يتعمق الخلاف في إطار الأحزاب والكيانات السياسية لأنها تقوم علي المصالح والأهواء والمكاسب الذاتية . وأشار الكاروري إلى أهمية الرجوع إلى القرأن الكريم لكونه حرز الامة من التفرق والتنازع والانشقاق الذي يؤدي إلي الفشل وأضاف الكاروري أن ظاهرة الانفصام بين سنن القرأن وسنن الأكوان في حياة الأمة وسعيها الحضاري يكرس للتخلف والاختلاف وقال الكاروري أن فهم القرأن الكريم متاح لكل إنسان مسلما كان أو كافرا ، أما التفسير فهو خاص بالعالم المؤمن الذي يحرص علي هداية الأمة . وأما التنزيل فهو يحتاج إلي تجرد وإخلاص من أجل تنزيل القرأن علي واقع الأمة حتى تحقق معاني الاستخلاف في الأرض والنهوض الحضاري وختم الكاروري المحاضرة بمبشرات للأمة المسلمة بايات قرأنية من سورتي التوبة والفتح وأحاديث نبوية تتحدث عن بلوغ الرسالة المحمدية أقاصي الدنيا جغرافياً وقيادة الإنسانية هدياً.. هذا وقد شارك الحضور في مداخلات واستفسارات كماعقب الدكتور إياد فوزي من معهد البحوث والعلوم الإسلامية .