أخبار الجامعة

ورشة حول الاكاتينو بكتريا كمصدر لمضادات حيوية بجامعة السودان

2010-04-27

نظمت كلية علوم المختبرات الطبية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع جامعة نيوكاسل (المملكة المتحدة ) ورشة عمل بعنوان (الاكتاينو باكتيريا كمصدر لمضادات حيوية جديدة وطرق اكتشافها .
وأوضح الدكتور حمودي أحمد سعيد عميد كلية علوم المختبرات الطبية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا أن هذه الورشة تأتي في إطار التعاون بين جامعة السودان وجامعة نيوكاسل وأبان أن أهمية الورشة تنبع من الأهمية المتزايدة لهذا الموضوع الحيوي عن البكتريا في المجال الطبي باعتبار أنها مصدر للعدوى وفي الوقت نفسه مصدر للمضادات الحيوية .
وأكدً سيادته أن هذه الورشة هي الأولى من نوعها في السودان وقد كان ذلك بحضور وتشريف أساتذة من جامعة نيوكاسل ، وجامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية وجامعة الخرطوم – كلية الطب ودعاد. حمودي المهتمين في هذا المجال إلى المشاركة والاهتمام بهذا الموضوع الحيوي خاصة في مجالي التشخيص والأدوية .
وأبان أن الورشة ضمت عشرين مشاركاً بحضور أكثر من مائتين وخمسين عضوًا من الباحثين وطلاب الدراسات العليــا .
ومن جهة أخرى أوضح الدكتور مجاهد محمد الحسن رئيس قسم الأحياء الدقيقة أن الورشة تأتي في إطار اكتشاف مضادات حيوية جديدة للأمراض المستعصية مثل الدرن وغيره من الأمراض فضلاً عن تفعيل البحث العلمي في هذا الجانب لاسيما وأن السودان منطقة صحراوية وتمثل الصحراء بيئة مناسبة لتلك الميكروبات . وقال سيادته إن المكونة العنقودية العصبية تسبب التهابات في الجروح والخراجات وبالتالي صارت مستعصية على معظم الأدوية مضيفاً أنهم بصدد إيجاد مشاريع جديدة لاكتشاف مضادات حيوية لتلك الميكروبات.

جدير بالذكر أن أيام الورشة اشتملت علي العديد من المحاضرات تحدث في أولاها البروفسيور مايكل قود فيلو من جامعة نيوكاسل بالمملكة المتحدة عن الاكتاينو بكتريا واكتشاف المضادات الحيوية متناولاً أسس تقسيم بدائية النواة إضافة إلي الاكتاينو بكتريا كمصدر جديد للمضادات الحيوية وتناول سيادته في المحاضرة الثانية اختيار وعزل الاكتاينو بكتريا وأهميتها ومدى اختلاف الاكتاينو كمصدر جديد للمضادات الحيوية وخلال الطواف على المعمل تحدث عن اختبار المستعمرات النامية في أوساط زراعية منتقاة ومختارة ، وفي اليوم الثاني قدم البروفسيور مايكل قود فيلو محاضرة عن التصنيف والتقسيم والتسمية لبدائية النواة متناولاً تصنيف الاكتاينو بكتريا كما تحدث الدكتور محمد الأمين حامد من جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية عن الفايلوجني في علم الحياة متناولاً طرق تحديد شجرة الفايلوجني وحدودها آخذاً 16SRDN كمثال لذلك .
كما تناولت الدكتورة روزالين براون في المعمل كيفية التعرف علي كائن حي عن طريق سلسلة 16SrRNAgeneوالتضاعف لهذا الجين والرحلان الكهربي .
وفي اليوم الثالث تحدث الدكتور حمودي أحمد سعيد عميد كلية علوم المختبرات الطبية خلال المحاضرة التي ألقاها عن البيتالا كتميز وإنزيمات البيتالا كتميز التي أحدثت مدى واسعا ونشاطات ضد البيتالا كتام ولكنها حدث لها تثبيط بواسطة حامض clevulanicak مؤكداً غياب البحث أو التحقيق عن هذه الإنزيمات في السودان .
كما قدم الدكتور محمد الأمين حامد محاضرة أخرى عن التعرف على بعض الاكتاينو بكتريا المهمة طبياً موضحاً أنها مجموعة من البكتريا موجبة الجرام ولها أنواع معروفة كما قام في المعمل بشرح طرق التعرف علي الاكتاينو بكتريا وفي اليوم قبل الأخير للورشة تحدث البروفسيور أحمد الفحل من جامعة الخرطوم عن المايستوما موضحاً أنها مرض جلدي مزمن يتميز بعلامات واضحة ويكون المسبب له مجموعة مختلفة من البكتريا والفطريات مبيناً أن الجرثوم يوجد في أنواع معينة من التربة ويأخذ فترة طويلة من الزمن مبيناً أنه في حالة عدم العلاج فإنه يؤدي إلي تحطيم الأنسجة العميقة والعظام مما يسبب تشوه الجزء المصاب .
كما تناول الدكتور مجاهد محمد الحسن في حديث له تفاعل البوليمريز السلسلي وطريقة البحث عن نواتج هذا التفاعل كما بحث في المعمل عن تضاعف 16srRNAجين 16 رايبو سومال وحامض رايبونيوكلك .
وفي اليوم الختامي للورشة تحدث البروفسيور مايكل قود فيلو عن تصنيف Bergeyis الماضي الحاضر المستقبل وعن الأصل والبداية التاريخية لهذا التصنيف .
كما تناول الدكتور محمد الأمين حامد مقدمة للفايلوجني مستخدماً معمل (الحاسوب ) في التصنيف والتعرف علي البكتريا .
هذا وقد خرجت ورشة عمل الاكتاينو بكتريا كمصدر لمضادات حيوية جديدة بالعديد من التوصيات المهمة يمكن إجمالها في الآتي :-
• أصبحت البكتريا مقاومة للمضادات الحيوية مما شكل أزمة توجهت الجهود لحلها بعزل بعض أنواع البكتريا المنتجة لبعض المواد الطبيعية التي تساهم في قتل البكتريا.
• عزل الاكتانيو بكتريا من البيئات القاسية مثل الصحاري وأعماق البحار .
• تصنيف البكتريا المعزولة تصنيفاً مرجعياً واستخدامها في البحث العلمي .
• زيادة عدد الباحثين في علم السستماطيقا البكتيري .
• تبني الشركات الصيدلانية للطرق الحديثة في عزل الاكتانيو بكتريا عن التربة للحصول علي مضادات حيوية جديدة .
• التعاون مع المنظمات مثل المجلس البريطاني و Welcometrust لتمويل الأبحاث والباحثين وأيد ذلك مندوب المجلس البريطاني السيد أسعد شقدي .
• بناء علاقات مع الجامعات العالمية للحصول علي منح وتنظيم مؤتمرات وورش عمل.
• التركيز علي اللغة الانجليزية وأهمية إتقانها بالنسبة للباحثين .
• اعتماد المعايير والأسس الصحيحة في نشر الأوراق العلميةالخاصة بهذا المجال وذلك لتجد القبول من القائمين علي أمر الرحلات العلمية العالمية .
• وتبع ذلك موافقة البروفسيور مايكل قوفيلو علي تدشين المجلة السودانية لعلم الأحياء الدقيقة وكتابة افتتاحية العدد الأول .
• الجدير بالذكر أن ورشة عمل الاكتانيوبكتريا كمصدر لمضادات حيوية جديدة كانت في الفترة من يوم الأحد 28/3/2010م واستمرت حتى السبت 3 /4/2010م .