أخبار الجامعة

الجامعة تنظم ورشة عمل عناصر التقويم المؤسسي

2009-11-10

احتضنت قاعة الشهيد للمؤتمرات بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ورشة عمل بعنوان عناصر التقويم المؤسسي لضمان الجودة في التعليم العالي بالتعاون مع الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي واتحاد الجامعات العربية وشرف الورشة البروفسيور فتحي احمد خليفة وزير الدولة بوزارة التعليم العالي الذي خاطب الورشة مؤكداً علي ايجاد رؤية لتجديد التعليم العالي لمسابرة متطلبات العولمة مجتمع المعرفة القائم علي التقنيات الحديثة واصفاً الجامعات السودانية بالمحاضن التي تنتج المعرفة ومقومات النهضة والتغيير وعناصر الحلول لمشاكل المجتمع وتحقيق رغباته في بناء رأس المال البشري واوضح الوزير أن التوسع الذي حدث في التعليم العالي في مجالاته المختلفة كان دافعاً للاهتمام بضرورة جودة التعليم العالي فطرحت الوزارة رؤية محددة تتكون من ثلاثة محاور رئيسية أولاً تقييم وضع التعليم العالي وثانياً تحقيق الاهداف الاستراتيجية للتعليم العالي في خدمة المجتمع والمحور الثالث خاص بترتيب اوضاع التعليم العالي والبحث العلمي في تشريعات وقوانين ومدخلات العملية التعليمية والبحثية ومناهج وسياسات قبول وتمويل وجودة واعتماد وغيرها.
مدير الجامعة البروفسيور احمد الطيب احمد رحب في كلمته بالحضور الكريم من داخل السودان وخارجه واشار لاهمية الورشة خاصة بعد الاهتمام المتزايد بضمان جودة التعليم العالي والمؤسسات التعليمية في عصر العولمة وتفعيل اليات السوق ليس للبضائع والمنتجات فقط بل لعالم الفكر والمعرفة والعلم والاهتمام بمخرجات التعليم العالي من الطلاب بتخريج كوادر مواكبة لحاجة سوق العمل واشار ان التعليم العالي توسع في العالم العربي بصورة كبيرة ودخلت انواع مختلفة في العملية التعليمية مثل التعليم عن بعد والتعليم المفتوح والتعليم الالكتروني حيث بلغ عدد مؤسسات التعليم العالي بالسودان لاكثر من 98 مؤسسة تعليمية منها 37 جامعة ووصل عدد الطلاب من 6000 ، طالب في العام 1990م وتزايد العدد في عام 2009م لعدد 200 الف طالب وهذه الزيادة لم يتبعها توسع في البنية التحتية في الجامعات مما اثار مخاوف حدوث تدهور في مخرجات التعليم العالي اذا لم توضع ضوابط تضمن جودة مخرجاته ، وقال آن الجامعة بادرت في العام 2004م بتكوين لجنة التقويم الذاتي استعانت فيها بخبراء ومختصين في المجال من داخل السودان وخارجه حيث تعكف اللجنة حالياً لتقويم برنامج شامل من جانبه اوضح البروفسيور فيصل عبدالله الامين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية عن أهمية قيام الورشة في هذه التوقيت لحاجة مؤسسات التعليم العالي في الوطن العربي لاتخاذ ادوات واليات التغيير نحو الجودة والتميز في برامجها واساليبها العملية التعليمية ومشاريعها البحثية لتحقيق نقلة نوعية وكمية للحاق بركب الدول المتفوقة في العالم واشار الي اكثر من 80% من الدول العربية انشاءت هيئات لضبط الجودة في مؤسسات التعليم العالي وثم ربط هذه الهيئات بالشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي وهي منظمة اقليمية غير حكومية الغرض منها ايجاد الية لتبادل المعلومات وبناء هيئات جديدة ووضع معايير لضبط الجودة وتعزيز الاتصال بين هيئات ضمان الجودة في الدول المختلفة وتنسيق التعاون مع المؤسسات الاقليمية والعالمية في هذا المجال وقدمت اوراق علمية في الورشة منها عناصر االتقويم لاداء الجامعات العربية جودة البرامج الجامعية في ضوء مشروع تطوير التعليم العالي ببرنامج الامم المتحدة الانمائي والتقويم والبرامج الدراسية في التعليم العالي ، الية حصول الجامعة علي متطلبات الترخيص والاعتماد والجودة ، تجربة جامعة السودان في التقويم الذاتي اضافة لمجموعات العمل التي انتظمت داخل الورشة وخلصت الورشة لعدد من التوصيات منها 1- الاهتمام بالتأهيل والتدريب المستمر مع التركيز علي التنفيذ النوعي لبرامج التدريب وتقييمها وقياس اثرها بشكل مستمر
2- تشجيع الجامعات علي الاستمرار في عملية اجراء التقويم الذاتي وتدريب اعضاء هيئة التدريس ومنسوبي وحدات الجودة علي اليات التقويم الذاتي .
3- استكمال ومراجعة العمليات الاكاديمية بالاقسام من حيث توصيف البرامج والمقررات مع مقارنتها بالبرامج المماثلة في الجامعات الاقليمية والعالمية .
4- ضرورة تبني الية واضحة ومعتمدة في الاقسام لجمع بيانات خريجي الجامعة وتوظيفهم وتفعيل نادي الخريجين
5- وضع توصيات ورش العمل الخاصة بضمان الجودة موضع التنفيذ .
6- تبني الية لربط الجامعات بمنظومات المجتمع الاخرى كالصناعة وغيرها .
7- تتبع رضا المخدم عن اداء الخريجين بشكل دوري مع الاستفادة من التغذية الراجعة
8- ضروة وضع معايير ومؤشرات وطنية واقليمية تصلح للمقارنة مع المؤسسات المختلفة من قبل اتحاد الجامعات العربية والشبكة العربية لضمان الجودة.
9- اتباع نظام ترتيب الجامعات المختلفة من حيث رسالتها واغراضها واهدافها ومدخلاتها وتباينها ، مع اتباع ارشاد اعلان برلين في ترتيب الجامعات من نواحي معينة .
10- تفعيل دور الهيئة العليا للتقويم والاعتماد علي مستوى الدولة وتوسيع سلطاتها علي أن تتبع لرئاسة الجمهورية وضمت الورشة التي استمرت ليومين حضور نوعي من الخبراء والمختصين من الاردن واليمن والصومال ومديري الجامعات وعمداء الكليات السودانية ومنسوبي التقويم والاعتماد لاكثر من اربعين جامعة سودانية حكومية وأهلية .