أخبار الجامعة

افتتاح الحاضنة التكنولوجية لصناعة الجلود

2009-05-24

افتتح السيد وزير المالية والاقتصاد الوطني الدكتور عوض احمد الجاز ممثل رئيس الجمهورية الحاضنة التكنولوجية لصناعة الجلود بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بكلية هندسة النسيج بالمنطقة الصناعية الخرطوم بحرى وذلك بحضور الدكتور جلال يوسف الدقير وزير الصناعة والاستاذ محمد يوسف عبدالله وزير الثقافه والشباب والرياضة والمهندس على احمد عثمان وزير الدولة بوزارة الصناعة وعدد من القيادات التنفيذية بالبلاد الى جانب البروفسيور احمد الطيب احمد مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وعدد من ضيوف البلاد المشاركين فى فعاليات الملتقى الافريقى لصناعة الجلود.
وخاطب الاحتفال الدكتور عوض الجاز موكدا ان افتتاح الحاضنة التكنولوجية جاء فى موعده وهى تحتضن دعامة ومرفقآ هامآ من دعامات الاقتصاد الوطنى السودانى واكد الجاز انهم يبحثون عن امة سودانية منتجة وكل ماهو مفيد ويبحثون عن عبارة صنع فى السودان, امة الايكون هناك عطاء مشروط . وابان ان السودان يزخر بموارد ضخمة لكن ظلت الامكانيات مجمدة حتى جاءت الازمة الاقتصادية العالمية التى وصفها بالطامة الكبرى والضربة القاضية للاقتصاد العالمى والتى اعتبرها من نعم الله لاعادة التوازن والتساوى العالمى لان الله سبحانه وتعالى خلق الناس سواسية مشيرآ الى ان بعض الدول استكبرت . وتعالت على الدول الفقيرة والاقل نمو .وقال نحن نعول على هذه الشراكة الجديدة بين وزارة الصناعة وجامعة السودان مؤكدآ انها فرصة طيبة لرؤية السودان فى ابواب العالم الجديد, واشار الى انهم يعولون على غرفة الجلود فى اغتنام هذه الفرصة ولابد للسودان ان يشهد نهضة بصناعة متطورة وانسان عامل بوطنية وعزه لبلاده.
وقال وزير الدولة بالصناعة المهندس على احمد عثمان انهم سعيدون بافتتاح هذا الصرح ليكون اضافه لاقتصاد الوطن, واكد ان البلاد موعودة بمزيد من التحول لهذا كان على الصناعة العمل الجادو الاسهامات المقدرة فى هذه التحولات . واوضح ان التحولات فى الصناعة لا تخطئها العين فى الكثير من القطاعات وخاصة قطاع الطباعة واواضح ان هذه الحاضنة تعنى باعمال مختلفة من احتضان الجلود والمنشأت والفنينين والمهندسين والطلاب والاكاديميين ليتمكنوا من تطوير منتجاتهم مبنينا ان الفلسفة من الحاق الحاضنات بالجامعات الاستفاده من الانظمة التكنولوجية الموجودة بها, حيث ان الحاضنة قامت باحتضان عدد من النماذج, وقال انهم كانوا يستوردون بعض المنتجات في السابق بعملات صعبة تتوفر الان بفضل هذه الحاضنة التى ستقوم با نتاج منتجات جديدة فى مجال صناعة الجلود . وأكد ان الوزارة ساهمت اضافة للخبراء بتوفير الآليات والماكينات والاعمال المدنية وان الجامعة قامت بتوفير الكادر البشرى, وقدم شكره لجامعة السودان وعلى رأسها البروفسيور احمد الطيب مدير الجامعة والوكيل السابق دكتور اسامة الريس والحالى الدكتورهاشم على سالم وعميد كلية الهندسة بروفيسور شمبول عدلان ومدير الحاضنة الدكتور هجو الفاضل متمنيا ان يستفيد الطلاب المتخرجون وكل من له صلة بصناعة الجلود من مهندسين وفنيين من الحاضنة فى شتى صورها.
كما رحب البروفسيور احمد الطيب احمد مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بضيوف الجامعة بمناسبة افتتاح الحاضنة التكنولوجية موضحآ انهم يتشرفون بهذه الشراكة المتميزه بينهم وزرارة الصناعة فى سعيها للارتقاء بصناعة الجلود والمصنوعات الجلدية فى السودان واضاف ان انشاء الحاضنة يسهم اسهامآ مقدرآ فى تطوير وتحديث تكنلولوجيا الجلود والمصنوعات الجلدية لما تتمتع به هذه الجامعة من اهتمام بالعلوم التطبيقية خاصة وهى تضم قسمآ لهندسة الجلود خرج دفعات من المهندسين الاختصاصين واعداد مقدرة من التقنين, وقد قامت الحاضنة منذ انشائها وخلال فترة تجريبها بالتدريب العلمى لطلاب هذا القسم وانتجت الحاضنة العديد من المنتجات الجلدية من احذية وغيرها, وقال بروفسيور احمد الطيب احمد انهم امام أول حاضنة تكنولوجية فى السودان يتشرفون ويفخرون بها في جامعة السوان للعلوم والتكنولوجيا وانتهز الفرصة واتقدم باسمى ايات الشكر والعرفان على الدعم المقدر الذى قدمه وزير الدولة بالصناعة للجامعة وللتعليم العالى واتقدم باالشكر لوزير الصناعة الدكتور جلال الدقير لرعايته للمشروع منذ بدايته ولوزير المالية الدكتور عوض الجاز على تشريفه هذه المناسبة التاريخية.
وكما قدم المهندس محمد سليمان رئيس غرفة الجلود التهنئية للجميع بمناسبة افتتاح الحاضنة مثمنآ الشراكة بين الوزراة والجامعة فى مجال صناعة الجلود مشيرآ الى ان الجهود قدتضافرت حتى كللت بالنجاح في هذا المشروع الكبير والذى يعتبر فكرة رائدة فى مجال البحث العلمى.