أخبار الجامعة

وزير الدولة بوزارة الصناعة يزور حاضنة الجلود التكنولوجية

2009-05-05

عقد المجلس القومى للجلود اجتماعآ بمقر الحاضنة التكنولوجية لصناعة الجلود بالجناح الشمالى بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا برئاسة المهندس على احمد وزير الدولة بوزارة الصناعة حيث اوضح ان العائد عن صادرات الجلود ضعيف بالرغم من توفر ثروة حيوانية ضخمة وقال ان التحدى هو كيفية تحقيق القيمة المضافة من صادرات الجلود مبينآ انه من هنا نبعت فكرة اقامة الحاضنة التكنولوجية لتطوير المنتجات الجلدية فى السودان والتى تم انشاؤها بقرض هندى بلغ مليون دولار مشيرآ الى ان هناك ضعفآ فى الميزان التجارى لذلك لابد من اعادته بالعمل على تصدير الجلود المصنعه وجزم عثمان انه بعد اجازة السياسات العامة لصناعة الجلود من قبل مجلس الوزراء ستكون هناك خطة جديدة بتحويل الصناعة من جلود خام الى صناعة جلدية متكاملة وتعهد بتذليل كافة المعوقات التى تعترض صناعة الجلود والتى تتمثل فى صعوبة الحصول على التمويل والعمل على ايجاد منافذ تسويقية مشيرآ الى الاجتماعات الدورية بينهم والمالية والضرائب والجمارك والجهات ذات الصلة للعمل على حل كافة المعوقات فى هذا الاتجاه .
وتحدث الدكتور هاشم على سالم وكيل الجامعة موضحآ ان الفرق بين صناعة الجلود سابقآ وفى الحاضرمن حيث العائد الاقتصادى واسع معتبر ان هذه الحاضنة نافذه كبيرة فتحتها جامعة السودان للمجتمع السودانى ليكون العائد الاقتصادى مجزى ونظيرلثروات البلاد موكدآ ان تلك الحاضنة تمكن من الاستفادة القصوى بتخريج كوادر مؤهلة ومدربة بمستوى عالى لكى يتطور مجال الصناعات الجلدية بالسودان مؤكدآ سعى الجامعة مع وزارة الصناعة فى احتضان حاضنات اخرى باعتبار ان موقع الحاضنات الصناعية الاصلى الجامعات .
وتحدث بروفسير شمبول عدلان عميد كلية الهندسة بالجامعة مؤكدآ ان الظروف التى دعت الى أنشاء حاضنة فى ظل الاقتصاد المصرفى اصبح طلب تحديات على الدول النامية لتسوق منتجاتها وتجويدها وتحسنها وقال ان الحاضنة عبارة عن منشآت متخصصه تقدم خدمات متكاملة بمساعدة الصناعة معتبرآ ان هذه منظومة عمل متكاملة للمنشات والصناعيين والمستثمرين لتقوم بأحتضان التقانات والبحوث وتعمل على تطويرها لتكون مشاريع قابلة للتطبيق لتنهض بالصناعه فى الوطن ولكى تنافس فى الزياده فى العالم واضاف ان ومن عمل الحاضنة تنمية مقدرات واسهام فى التسويق بصورة علمية ومنهجية فى ظل المنافسة مبنيآ انه لابد من سد تلك الفجوه بين السودان والدول المتقدمة مؤكدا ان ذلك يتاتى برسم الخطط المتكاملة واستثمار الموارد الثرة التى حبانابها الله .
وقال الدكتور هجو الفاضل رئيس قسم الجلود ومدير الحاضنة التكنولوجية ان الغرض منها تطوير صناعة الجلود ولقيام بالتدريب ونقل التقنيات من الخارج وعدد مكونات الحاضنة فى المدبغة – وحدة لانتاج الاحذية – المنتجات الجلدية . وحدة التصميم بالحاسوب ومحطة المعالجة للجلود مبينآ ان القسم يقوم بالتدريب فى هذا المجال لخريجى الجامعة وغير المنتسبين لها. وتحدث عن المراحل التى يمر بها تصنيع الجلد وذلك باستخدام وتطوير مواد دابغة جديدة من المنتجات المحلية.