أخبار الجامعة

كلمات الذين تحدثوا في إحتفالية وضع حجر الأساس لمستشفى السعودي الألماني بالخرطوم

2008-06-12
كلمات الذين تحدثوا في إحتفالية وضع حجر الأساس لمستشفى السعودي الألماني بالخرطوم

كلمة الأستاذ علي عثمان محمد طه:
أعلن الأستاذ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية عن تبني رئاسة الجمهورية مشروع الجمعية الخيرية الطبية لرعاية الفقراء والمساكين ووجه بتكليف أجهزة وزارة الرعاية الإجتماعية وديوان الزكاة لتصبحا أعضاء أصيلين في هذه الجمعية وأن تقوما بتقديم الدراسة والمساهمة المالية، وقال لدى مخاطبته حفل تدشين المستشفى السعودي الألماني بالخرطوم يوم 1/6/2008م الذي نظمته جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا نحن دولة تقيم مؤسسة للقادر والعاجز والضعيف وأضاف نحن نعلن اليوم عن بدء تنفيذ مشروع المستشفى السعودي الألماني وأعرب عن أمله بأن لايقتصر المشروع على نموذج واحد بل ستكون هنالك شبكة منظومة ومتكاملة تعم كل أنحاء السودان وتستفيد منها دول الجوار وقال نحن في حاجة لمثل هذه المنظومة من الخدمات الطبية فهذا المشروع يقدم واحدة من الإجابات التي ظللنا نتحدث عنها لترقية الخدمات وترجمة عملية لتقديم الخدمات بأحدث التقنيات وتوطين العلاج ويفسح المجال للبحث والتطور، وعبر عن إعجابه بالبعد الإجتماعي الذي سيقدمه هذا المشروع.
كلمة الدكتورة تابيتا بطرس:
قالت الدكتورة تابيتا بطرس وزيرة الصحة الإتحادية أن السودان بعد إحلال السلام قد بدأ ينظر للأمام وأن نجاح هذا المشروع الكبير سيكون نجاحاً لمشروع السودان وفروعه وأننا نؤكد وقوف الوزارة مع القائمين على أمر هذا المشروع وأكدت أن وزارتها ستترجم الخطط والبرامج التي وضعتها حتى تتمكن من توفير الخدمات الطبية المتقدمة وذات الجودة المتكاملة.
وقالت أنا احسب أن هذا الصرح سيكون مرتكزاً من مرتكزات الإعتماد والجودة العالمية ومثالاً يحتذى به.

كلمة البروفيسور أحمد الطيب أحمد:
وقال البروفيسور أحمد الطيب أحمد مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا أن الجامعة بهذه المناسبة تقدم الإعلان الرسمي لإنشاء المستشفى السعودي الألماني الذي سيتم إنشاؤه على طراز متطور يقدم من خلاله خدمات على أعلى المستويات والمعايير العالمية وأوضح بأن الجامعة منذ إنشائها في العام 1990 شهدت تطوراً مستمراً وتضم الجامعة 19 كلية وتستوعب 50 ألف طالب وطالبة ووفرت كافة الإمكانيات حتى أصبحت ذات سمعة عالمية طيبة – كما وصفت الجامعة خطة لإنشاء الكليات الطبية.وأشار الى أن الجامعة قد قدمت مشروع هذا المستشفى لوزارة المالية لإعتماده حتى يقدم خدمات طبية متميزة وتعليماً طبياً متطوراً يسهم في رفع مستوى التعليم الطبي.
وإضاف أن الجامعة تأمل أن ترتقي بالخدمات الطبية حتى يساعد توطين العلاج بالداخل وتوفير عناء السفر بغرض العلاج للمواطنين.
وأشار أن مايتم إنفاقه على العلاج في الأردن على سبيل المثال يعادل أكثر من 50 مليون دولار ولذلك فإن هذا المستشفى سيعمل على توطين العلاج وأضاف بأنه سيتم الإستعانة بكبار الإستشاريين وأساتذة الجامعات لرفع التعليم الطبي وأكد أن المستشفي سيتم تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات والآليات والكفاءات الطبية العالية ليكون واقعاً للتميز والجودة في مجال تقديم الخدمات الطبية بين نظرائه من مستشفيات الدول المتقدمة.
كلمة المهندس صبحي عبد الجليل البترجي:
أوضح المهندس صبحي عبدالجليل البترجي رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بأن هذا المشروع شراكة مع جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ويعتبر هذا المشروع الخامس الذي ينفذ خارج نطاق المملكة العربية السعودية وقال أن مشروعاتنا ستمتد الى جميع الدول الإفريقية وستكون برؤية شمولية وأضاف لدينا مشاريع إضافية في القاهرة ودبي وسوريا وشمال أفريقيا ولدينا مشروع لثلاثين مستشفى وخمسة جامعات وتوفير 50 ألف وظيفة، وأكد أن المستشفى سيكون نموذجاً لرجال الأعمال العرب لتحويل علاقة الجوار الى شركة وأن التنمية الشاملة قد أصبحت مسؤولية الجميع.
كلمة الدكتور بكري عثمان سعيد:
قال الدكتور بكري عثمان سعيد نائب مدير شركة ساماسو للخدمات الطبية والتعليمية أن مسألة الخدمات الطبية قد اصبحت هاجساً في كل الدنيا وأن التطور في المجال الطبي فد جعل العلاج مكلفاً وأن الدول الغربية قد واجهت ذلك بجهود جبارة واتخذت القرارات الشجاعة وكسرت الجهود وأشار الى تفشي مايعرف بأمراض العصر كالسكري والسرطانات والضغط وخلافه من الأمراض التي أصبحت تشكل هاجساً وتحدياً كبيراً ولذلك كان لابد من إعادة النظر وأن تقوم بإستنهاض المؤسسات العلاجية وتطويرها وعبر عن أمله بأن يسهم هذه المستشفى في النقلة المؤسسية وأن يكون معبراً لنقل التكنولوجيا الطبية لتقديم خدمات طبية متطورة بجودة عالية وهذا الهدف مسؤولية تضامنية بين القطاع الخاص والدولة.
وناشد الدولة لتبني جمعية خيرية لتسهم في رعاية الفقراء وغير القادرين على العلاج.