أخبار الجامعة

القائم بالاعمال الامريكي يزور كلية الفنون

2008-03-18

شرعت الادارة الامريكية في التفكير بجدية لاعادة المنح الدراسية الامريكية للسودان وابتعاث عدد من الدارسين وتفويج البعثات الي امريكا. وتعهد البرتو فيرناندز القائم باعمال السفارة الامريكية بالخرطوم بازالة كافة العقبات والعراقيل امام الطلاب المبتعثين لامريكا وقال لدى تفقده لكلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان في زيارة تعد الاولي من نوعها لمسوؤل دبلوماسي قال انهم بصدد فتح علاقات اجتماعية واكاديمية مع الجامعات السودانية واحداث حراك اجتماعي امريكي سوداني يسهم في تذويب جليد الفوارق بين الشعبين واعترف البرتو بوجود توتر سياسي بين واشنطن والخرطوم وقال ان ذلك ناجم عن سوء الفهم الذي راجت انفعالاته بين حكومتي البلدين معرباً عن امله في ردم الفجوة التي ظلت تشكل فوارق سياسية واجتماعية بين السودان وامريكا واكد البرتو عزم سفارته .

علي تطوير علاقات امريكا والسودان واحداث تحول مفصلي وتقارب سياسي واجتماعي بين شعبي البلدين وقال نحن بحاجة لاذابة جليد الخلافات علي مستوى السياسة والمجتمع مؤكداً ان التواصل والتقارب امر لابد منه وقال ان الشعب السوداني عظيم ومقتدر وموهوب وقادر علي مد جسور التواصل بينه والشعوب الاخرى وان ذلك اعطاني الثقة والاعتزاز بانني بين شعب طيب .
واشاد من جانبه بما رأه من طفرة في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وبالذات كلية الفنون التي تعبر عن تاريخ امة شعب السودان ووعد بتقديم المزيد من الدعم قائلاً انا بشر وليس ملكاً لذا اسعى جاهداً لاحداث نقلة نوعية في مسيرة علاقات السودان بامريكا من جهته عبر الدكتور عمر محمد الحسن درمة عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان عن سعادته بزيارة القائم بالاعمال الامريكي البرتوفيزناندز للكلية وقال ان القائم بالاعمال الامريكي طلب زيارة الجامعة للتعرف علي الفنون السودانية باشكالها المختلفة واضاف ان الزيارة اضافت له الكثير من المعرفة في مجال فنون النحت والخزف والتلوين والتصميم الايضاحي والزخارف الاسلامية وخلافها من مجالات الفنون وقام القائم بالاعمال الامريكي يرافقه الدكتور عمر درمة بالطواف علي اقسام كلية الفنون الجميلة بالجامعة.