أخبار الجامعة

مكتب الدعم النفسي بكلية التكنولوجيا بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ينظم ندوة بعنوان الان الطلاب

2008-03-15
مكتب الدعم النفسي بكلية التكنولوجيا بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ينظم ندوة بعنوان الان الطلاب

نظم مكتب الدعم النفسي بكلية التكنولوجيا بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع جمعية الفكر الاسلامي ندوة بعنوان الان الطلاب والايدز الي اين ؟
حيث اوضح الدكتور هاشم علي سالم عميد كلية التكنولوجيا ان هذه الندوة تعتبر نقطة بداية للعمل سوياً لدرء هذا الخطر الداهم علي ابنائنا وشبابنا وقال ان كلية التكنولوجيا هي امتداد شاسع للشباب السوداني واكد ان الندوة ستسهم في تعليم الطلاب من خلال خبراء مختصين ولهم باع طويل في هذا المجال .
وتحدثت الدكتورة /هادية مبارك رئيس مكتب الدعم النفسي موكدة ان المكتب يهتم بالطالب الجامعي من خلال تكوينه النفسي والعمل علي محاربة جميع الاضطرابات النفسية اثناء مسيرته الجامعية لتسهم في تكوين شخصيته بشكل ايجابي وابانت ان مكتب الدعم النفسي يسهم في تكوين البعد التحصيلي للطالب ومعالجة القلق والخوف الذي ينتاب الطالب اثناء الامتحان واوضحت ان المكتب استعان باخصائي نفسي معتمد من وزارة الصحة اضافة الي الاستعانة بطبيب مختص بمعالجة حالات الادمان واضافت أن المكتب اهتم بامراض العصر والتي من ابرزها الايدز باقامة مثل هذه الندوات والمحاضرات التوعوية والتعليمية .
تناول الدكتور سيد قطب المدير السابق لمكافحة الايدز كيفية انتشار الايدز وبدايته حيث اوضح ان الايدز في السودان ظهرت اول حالة منه في العام 1986م في ولاية الخرطوم مؤكداً علي وجود حوالي 17 الف حالة في العام 86 – 2007م وعزا انتشار الايدز في السودان لعدة اسباب منها ان السودان متاخم لدول حزام الايدز والقبائل السودانية كثيرة ومتعددة الصراعات القبلية – عدم الاستقرار – الهجرة العامل الاقتصادى ( التنمية غير الموازية في الولايات ) الامية مؤكدا أن الايدز ينتقل 97% عن طريق الاتصال الجنسي و3% عن طريق الالات الحادة – نقل الدم – الام للجنين – واوضح انه كلما ازدادت نسبة تعاطي المخدرات والخمور في منطقة ما زادت نسبة الزنا وبالتالي تضاعفت نسبة مرض الايدز اضافة الي زيادة نسبة حالات الاعتصاب في المجتمع تسهم في زيادة مرض الايدز وحدد مؤشرات مهمة توثر في انتشار مرض الايدز منها غياب رب الاسرة – تأخر سن الزواج بالنسبة للبنات وناشد كلية التكنولوجيا باقامة اسابيع ثقافية للطلاب ونشاطات ثقافية لتقليل وقت الفراغ للطالب . وقال ان كل انسان لديه مفهوم ذاتي اما يقوده الي الخير او الشر واعرب عن امله ان يقود المفهوم الذاتي الشباب السوداني والطلاب الي طريق الخير .
وتحدث الشيخ محمد احمد حسن مستدلاً بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس( احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك اذا استعنت فاستعن بالله . واعلم ان الامة لواجتمعت ان يضروك بشئ ... الخ ان حفظ الله يكون بحفظ النفس من المحرمات والمهالك وان تحفظ اوامر الله وتجتنب نواهيه ودعا الطلاب والشباب بالتمسك بالدين واعتبر ان هذا المرض الفتاك الايدز هو غضب من الله سبحانه وتعالي للبشرية التي انحرفت عن الخط المستقيم الذي رسمه لها رب العالمين ونادى بضرورة التحصين للشاب والشابة بالزواج قال تعالي (وانحكوا الايامي منكم والصالحين ) . (ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجاً لتسكنوا اليها ) موضحاً ان هذه الاية تدل علي شرعية الله للزواج ولكن الانسان اباح المحرمات وخالف الشرع القويم باباحية الزنا وارتكاب المعاصي .
وفي الختام دعا ابنائه الطلاب لمحاسبة النفس والتوبة من كل اثم واخلاص العمل الله باقامة الصلاة وتلاوة القران وايمان راسخ .