أخبار الجامعة

بحضور الأمين العام لوزارة التعليم العالي مدير الجامعة يفتتح دار الأساتذة بشمبات

2007-10-05

ثمن البروفيسور أحمد الطيب أحمد مدير الجامعة جهود إدارة كلية الدراسات الزراعية في ترقية البيئة الجامعية لأعضاء هيئة التدريس لتواصل ريادتها لكليات الزراعة بالسودان من خلال خريجيها المتميزين والذين يحددون مواقعهم في المؤسسات الزراعية والمشاريع الزراعية الكبرى جاء ذلك في إفتتاح استراحة أساتذة الكلية بمقرها بشمبات وقال مدير الجامعة ان كلية الدراسات الزراعية تعتبر الأكثر حضوراً في المؤتمرات العالمية بأساتذتها والأكثر نشراً للأبحاث العلمية في المجلات العالمية لتواصلها مع المجتمع وخدمة أهدافه من خلال المشاريع القومية في دارفور والشمالية والجزيرة وهي نافذة الجامعة الكبرى نحو المجتمع.
الدكتور أسامة الريس وكيل الجامعة قال ان الجامعة تسعى لدخول نادي المائة لأفضل الجامعات الإفريقية من خلال تميز كليات الجامعة خاصة كلية الطب البيطري وكلية الدراسات الزراعية والتي لها جهود كبيرة في خدمة المجتمع مثل مشروع تحسين النخيل والمياه في دارفور ودراسة التربة في السدود وغيرها من المشاريع الخدمية الأخرى حيث تتوقع أن تنتج الكلية أكثر من خمسة مليار لذلك جاء افتتاح هذه الدار لتكون عوناً لأعضاء هيئة التدريس بالكلية وتهيئة البيئة الممتازة حتى يؤدوا دورهم بصورة جيدة.
من جانبه أعلن البروفيسور عمر محمد توم – الامين العام لوزارة التعليم العالي عن تبرعه بعدد 6 جهاز حاسوب لإستراحة الأساتذة بالكلية تقديراً لجهود الكلية ودورها المتميز والكبير في خدمة الزراعة في السودان بإعتبارها أول من قدم فني زراعة بالسودان ولا زالت تواصل خدماتها من خلال أساتذتها حيث ساهمت تاكلية في تفرُّد الجامعة وتميزها بالجودة، وكان مدير الجامعة ونائبه ووكيل الجامعة ونائبه والامين العام للوزارة وعدد كبير من الاساتذة والعاملين بالجامعة قد شهدوا افتتاح استراحة الأساتذة بكلية الدراسات الزراعية والتي كان للهيئة النقابية للعاملين بالجامعة مساهمة فاعلة في تشييدها اضافة لبعض الخيرين وإدارة الجامعة.